الرئيسية / عربي ودولي / عاجل: “اليمن الغد” يكشف عن عملية اقتحام لمقر الحرس الوطني وسقوط قتلى واشتباكات عنيفة في المملكة

عاجل: “اليمن الغد” يكشف عن عملية اقتحام لمقر الحرس الوطني وسقوط قتلى واشتباكات عنيفة في المملكة

اليمن الغد/ خاص

كشف موقع “اليمن الغد” عن الأحداث والتفاصيل الدقيقة لمقتل شرطي مرور سعودي في مدينة الطائف غربي المملكة في شارع أبوبكر الصديق بالمدينة.

وقالت مصادر أعلامية موثوقة ان الشرطي السعودي الذي كان يعمل كرجل مرور سعودي قد لقي مصرعه، اليوم الخميس إثر قيام مسلحان بطعنه في مدينة الطائف غربي المملكة، وذلك قبل أن يتبادلا إطلاق النار مع قوات الأمن عند مركز للحرس الوطني .
ويتقول المصادر لليمن الغد ان الجهات الأمنية حتى هذه اللحظة بمدينة الطائف تعمل وتواصل البحث والكشف في ملابسات حادث الطعن الذي أودى بحياة الشرطي.

وأفادت المصادر إلى قيام المسلحين بسرقة سلاح رجل المرور، ثم هروبهما بدوريته الرسمية، فيما تمكنت الجهات المختصة من العثور على الدورية في وقت سريع، بعد أن تركها الجانيان، ودخلا مركز الحرس الوطني بشارع الستين بالمحافظة، وتبادلا إطلاق النار مع رجال الأمن، وأُصيب أحدهما وضُبط، فيما لاذ الآخر بالفرار.

  محاولات اغتيال أردوغان (لا تتوقف).. لماذا يحاول الخليج القضاء على الرئيس التركي

وبينما كان رجل المرور يعمل في موقع عمله بالقرب من مول قلب الطائف، فحضر شخصان، اعتديا عليه بالطعن، وكان رجل المرور قد تم نقله للمستشفى، وتوفي متأثرا بإصابته، فيما أسفر تتبادل إطلاق النار مع الجناة إلى وقوع إصابات بين رجال الأمن، وما زالت الجهود الأمنية تتواصل للبحث عن الهارب.

وفي رواية أخرى لعدد من السكان أفادوا لليمن الغد انه تم اقتحام لمقر الحرس الوطني وسقوط قتلى وجرحى و اشتباكات عنيفة، حيث قتل رجل أمن وأصيب آخرون، في الساعات الباكرة من صباح اليوم الخميس في واقعة إطلاق نار بالقرب من مقر الحرس الوطني بمحافظة الطائف بمنطقة مكة المكرمة.

وبحسب شهود عيان فإن مسلحون قاموا باقتحام مقر الحرس الوطني في الطائف وفرضوا سيطرتهم عليه.

  تطورات مخيفة واشتباكات في العديد من المناطق في العاصمة اليمنية صنعاء

وتواصل للأحداث تداول مغردون على موقع التواصل الاجتماعي تويتر مقطع فيديو أظهرصور و أصوات لتبادل إطلاق النيران،، فيما نقل آخرون تمكن قوات الأمن من القبض على الجناة بالقرب من شارع الستين.

عن المحرر محمد

صحفي يمني يعمل بشكل مستقل عمل في العديد من الصحف الإلكترونية والمواقع الإخبارية اليمنية .