سوريا أصبحت ساحة لدراسة الصواريخ الامريكية من قبل روسيا

عربي ودولي

اليمن الغد/ متابعات

وجدت دولة روسيا منطقة الصراع في سوريا مكاناً لاستفادة من الصواريخ الامريكية حيث ستستفيد روسيا من نتائج دراسة صواريخ أمريكية حصلت عليها من سوريا أثناء إبداع وسائل جديدة للحرب الإلكترونية.

وقال فلاديمير ميخييف مستشار النائب الأول للمدير العام لشركة “كا إر أ تي”، إن مهندسي الشركة يستعدون لإبداع التقنيات الجديدة التي يجب أن تكون قادرة على تغطية كل حيز الترددات التي تعمل فيه أجهزة الصواريخ الجوالة بخاصة صاروخ “توماهوك”.

وأشار إلى أن دراسة الصواريخ التي حصلت روسيا عليها من سوريا تهدف إلى تحديد مدى تحصينها ضد الإعاقة التشويشية الإلكترونية.

وقام التحالف الغربي المكون من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا في 14 ابريل/نيسان 2018 بتوجيه الضربات الصاروخية لسوريا. وأطلق التحالف وقتذاك 105 صواريخ حسب وزارة الدفاع الأمريكية. وأصاب ما لا يزيد على 22 منها أهدافها حسب وزارة الدفاع الروسية. وتمكنت وسائط الدفاع الجوي السوري من إسقاط غالبية الصواريخ المهاجمة.

  سبعة صواريخ باليستية تصل قصور السعودية..

وعثر العسكريون السوريون على صاروخين لم ينفجرا من نوع “توماهوك” وسلموهما إلى روسيا.