التخطي إلى المحتوى

اليمن الغد/ متابعات

قالت وسائل إعلام سعودية بأن الملك سلمان بن عبد العزيز، أمر وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، بإعداد مشروع نظام لمكافحة التحرش خلال ستين يوما.

وتداول نشطاء صورة للأمر الملكي الذي جاء فيه: صاحب السمو الملكي وزير الداخلية، نظرا لما يشكله التحرش من خطورة وآثار سلبية على الفرد والأسرة والمجتمع وتنافيه مع قيم ديننا الإسلامي الحنيف وعاداتنا وتقاليدنا السائدة.. ولأهمية سن نظام يجرم ذلك ويحدد العقوبات اللازمة التي تمنع بشكل قاطع مثل هذه الأفعال وتردع كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك.

وبما يسهم بمشيئة الله في تعزيز التمسك بقيم ديننا الحنيف ويضمن المحافظة على الآداب العامة بين أفراد المجتمع، اعتمدوا أن تقوم الوزارة بإعداد مشروع نظام لمكافحة التحرش والرفع عن ذلك خلال ستين يوما وإكمال ما يلزم بموجبه”.

إقرار مسودة نظام التحرش في السعودية من قبل لجنة تمثل جهات حكومية عدة ورفعها إلى الجهات المختصة للموافقة عليها، وسعوديون يسألون هل يحكي مسلسل العاصوف تاريخ السعودية أم أنه تشويه للواقع ووصول إعصار مكونو إلى سواحل صلالة العمانية.

وبعد إقرار مسودة نظام التحرش من قبل لجنة تمثل جهات حكومية عدة ورفعها إلى الجهات المختصة، تفاعل آلاف المغردين حول القانون الذي قد تصل العقوبة فيه إلى السجن 15 عامًا وغرامة مالية تصل إلى 3 ملايين ريال.

وأطلق مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ نظام عقوبه التحرش متصدرا قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا في المملكة العربية السعودية حاصدا أكثر من 32 ألف تغريدة.

وانقسمت آراء المغردين. فهناك من أيد القانون ورأى أن من شأنه منع ظاهرة التحرش اللفظي أو الحد منها.