التخطي إلى المحتوى

اليمن الغد/ متابعات خاصة
يطرح الكثير من المسؤولين قضية تجنيد الأطفال باليمن فى الآونة الأخيرة لاسيما بعد تواصل العمليات القتالية في اليمن وتكبد جماعة الحوثي لخسائر فادحة على أكثر من جبهة، وطردهم من مناطق عدة، خصوصا فى الساحل الغربى لليمن.
ونقل موقع (اليمن الغد) عن مصادر مطلعة ان جماعة الحوثي وسعت من عمليات تجنيد الأطفال باليمن فى الآونة الأخيرة وقالت المصادر ان الحوثيون قاموا بإنشاء على مدار 3 أيام، خيمة أطلقت عليها خيمة التحرير وكتب عليها “لمن أراد الذهاب للجبهات..
واستهدف البرنامج الجديد الأطفال على وجه التحديد وتقيم مخيمات مماثلة فى جميع المناطق السكنية فى محافظة صنعاء للهدف ذاته، لا سيما بعد تكبدهم خسائر كبيرة بصفوف مسلحيهم فى جبهات القتال المختلفة.
ويأتى هذه التطور بعد نحو شهر ونصف الشهر من كشف مصادر يمنية عن تجنيد ميليشيات الحوثى لأكثر من 200 طفل من منتسبى دار الأيتام فى صنعاء بصفوفها، كما أن المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية فى اليمن، العقيد الركن تركى المالكي، أكد أن أكثر من 100 طفل فقدوا أرواحهم فى أرض المعارك فى صفوف الحوثيين، لافتا إلى أن الميليشيات نقلت هؤلاء الأطفال إلى صنعاء وأصدرت شهادات وفاة لهم.
أفادت مصادر يمنية بأن جماعة الحوثي المدعومة من إيران، شرعت فى إقامة مخيمات بأحياء عدة من محافظة صنعاء التى يسيطرون عليها، لتجنيد الأطفال ومن ثم إرسالهم إلى ساحات القتال، وهذا يعد انتهاكا صارخا للقوانين الدولية بشأن حماية الأطفال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.