التخطي إلى المحتوى

اليمن الغد/متابعات خاصة

منع جهاز الأمن القومي تسليم إشعارا بالمبلغ الذي سلبها من المواطنين ومن الصيارفة، حيث رفضت جماعة الحوثي المسلحة التي تسيطر على الأمن القومي في صنعاء، تسليم مبالغ مالية من العملة الجديدة بعد مصادرتها خلال الأسبوعين الماضيين؛ في وقت ينهار الريال اليمني مجدداً.
ونقل موقع اليمن الغد عن شبكة المونيتور الاخبارية تصريحات الصيارفة قائلين: إن الأمن القومي طردهم من أمام أبوابه يوم الخميس رافضين إعطائهم إشعارات أو إعادة أموالهم التي تم مصادرتها خلال الأسبوعين الماضين من العملة الجديدة فئة (500 ريال) و(1000 ريال) والتي تم أخذها بقوة السلاح.
وقال رجل أعمال تم مصادرة أمواله إن المبلغ قرابة 10 ملايين ريال، وأن الجماعة رفضت حتى إعطاء إشعار أو استلام بالمبلغ بعد أن داهمت شركته في حي شعوب فجراً وقامت بمصادرة كل الأموال ذات الطبعة الجديدة.
وأوضح علي سلام، صاحب محل صراف تم سحب مني مبلغ 450 ألف ريال يمني من فئة العملة الجديدة وتم استدعائي إلى الأمن القومي وعند ذهابي إلى هناك كي استرجع مبلغي أفاجئ بتحذير ووعيد لنا مع مجموعة كبيرة من المصرفيين من التعامل بهذه العملة.
وانهار الريال اليمني مجدداً ووصل سعر الدولار إلى (500ريال) فيما وصل سعر بيع الريال السعودي إلى (132) ريالاً، بدلاً من 485 ريال للدولار و122 ريال للريال السعودي الأسبوع الماضي- حسب ما أشار “صيارفة” في صنعاء لـ”يمن مونيتور”.