التخطي إلى المحتوى

اليمن الغد/ خاص

بينما يجاهد طارق صالح إلى استعادة مواقع خسرها بالأمس تتصاعد حدة المواجهات في جبهة الساحل الغربي مع الساعات الأولى بين القوات الموالية للحكومة الشرعية ومليشيات الحوثيين.
وكشفت عدد من الأخبار الذي اطلع عليها “اليمن الغد” من مصدر عسكري أن وحدات تابعة لقوات العمالقة الموالية للحكومة الشرعية تخوض معارك في أطراف منطقة الطائف (على بعد 24 كيلومتر من مدينة الحديدة) محاولة التقدم نحو مدينة الحديدة، وتساندها مقاتلات الأباتشي التابع للتحالف العربي والبارجات من البحر.
وعن الجانب الآخر تخوض مجاميع تابعة للعميد طارق صالح مواجهات مع مليشيات الحوثيين منذ الثالثة فجر اليوم السبت يساندها الأباتشي والبوارج في البحر لمحاولة استعادة مواقع خسرتها منذ مساء الخميس في منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه والتي كانت استلمتها بعد تحريرها من قبل قوات العمالقة والمقاومة التهامية.
إلى ذلك أكد سكان ان أصوات القصف والإنفجارات تسمع في الأثناء في الأطراف الجنوبية لمدينة الحديدة. وقال شهود عيان إن موجة نزوح كبيرة تشهدها المناطق الممتدة من “الجاح” التابعة لمديرية بيت الفقيه وحتى “الطائف” التابعة لمديرية الدريهمي، حيث ينزح المدنيون باتجاه المناطق الواقعة شرق الساحل.
وكانت قوات طارق صالح قد تراجعت حوالي أربعة كيلومتر أمام قوات المتمردين الحوثيين إثر هجوم مباغت وشرس شنه الحوثيون على منطقة الجاح.

  الأحمر يصالح طارق عفاش في رسالة ضمنية