العادة السرية تتسبب بالتهاب حاد فى الغدد التناسلية مبكراً

أخبار محلية منوعات

اليمن الغد/..

كشف عدد من الاطباء ان وجود الدم فى البول والمنى مؤشر خطير، قد يحتمل إصابة المريض بورم أو سرطان ما فى أحد تلك المناطق، وهى المسالك، أو الحالب، أو المثانة.
واطلع (اليمن الغد) على الشكوى المرضية درجات، فالشعور بالإحتفان أن آلام بالخصيتين، تختلف عن درجة شكوى الشعور بـ”حرقان” فى البول على سبيل المثال، أما أهم الشكاوى التى تصنف بـ”الخطيرة”، تلك التى ينزل فيها البول أو السائل المنوى للرجل مصحوبا بدماء، أيا كانت غزارتهاأو عدد مرات زيارتها للمريض.
الدكتور خالد حمدى عليوه، استشارى التناسلية والمسالك البولية بقصر العينى، أوضح أن نزول الدم فى السائل المنوى أو البول شكوى لا يمكن السكوت عنها أو إهمالها، وذلك لأنها مؤشر قوى على وجود مشكلة بالجهاز التاسلى، أو حتى الكليتين، لذا وجب الفحص الرسيع فى الحالات الآتى ذكرها.
وأشار الدكتور خالد حمدى إلى أن الكثير من الإحتمالات وراء نزول الدم فى البول والمنى، تختلف باختلاف المرحلة العمرية للرجل وطبيعة تاريخه المرضى وأسلوب حياته، فمن تلك الإحتمالات :
الشباب :
وحسب التصنيف بالمرحلة العمرية فتلك الشكوى فى الشباب هى أخفهم وطأة، فقد تنذر بالتهاب حاد فى الغدد التناسلية، أو التهاب فى غدة البروستاتا فى تلك السن المبكرة، وهى ناتجة بالطبع عن الاسترسال فى الإثارة وزيادة معدلات ممارسة العادة السرية.
فى المراحل العمرية الأخرى :
فى تلك الحالة يكون الدم فى البول والمنى مؤشر خطير، قد يحتمل إصابة المريض بورم أو سرطان ما فى أحد تلك المناطق، وهى المسالك، أو الحالب، أو المثانة.
وقد تنذر الدماء بالإصابة بالبلهارسيا كمرض معروف أشهر أعراضه النزيف مع البول.
قد تنذر الدماء المتدفقة أيضا بوجود حصوة فى المسالك البولية تستدعى التدخل والعلاج، وقد تنذر بالفشل الكلوى إن لم يتم علاجها سريعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.