وفاة هناء الماضي من هي هنا الماضي وماهو سبب وفاتها

في قلبي غصّة منذ البارحة، وعقلي مشوّش منذ اللّحظة الاي قرأتُ فيها خبر وفاة المُدوِّنة هناء الماضي! أنا لا أعرفها بشكل شخصيّ أبدًا، كلما أعرفه عنها أنني أتابعها منذ فترة في تويتر وفي مدوِّنتها، وأقرأ لها بين الفترة والأخرى.. منذ اللحظة التي قرأتُ فيها الخبر، بتّ أبحث عن حسابها، لأعود لآخر ما كتبَت، كعادتنا حينما نقرأ عن مُغردٍ مُتوفى! لم أجد حسابها، وعلِمت أنها كانت قد أغلقته، وهي من عادتها إغلاق حسابها بين الفينة والأخرى!

وهذا ما أوقعني في صدمة أخرى! أُوتيَت هناء بالإضافة لهمّتها في طلب العلم والمعرفة، قلمًا سيّالًا ونفسًا طويلًا في الكتابة، وكُنت أتخطّى بعض كتاباتها في فلييت تويتر، وأُؤجل قراءة بعض تدويناتها! ويا شدّة حسرتي وندمي.. ورَغم إيقاف حسابها، إلّا أن معين كلماتها لم ينضب، فقد تناثرت هنا وهناك، وستجد أثرها في كلّ مكان. https://www.alyemenalghad.com/hana-almadi/

لستُ أعرف هناء جيدًا، لكن لمن لا يعرفها، فهًيَ شابَّة آتاها الله حظًا من العلم، والسّعي إليه، وأوقفت كثيرًا من ساعات يومها في القراءة والتعلم والدعوة إلى الله، وقد سخرت وقتًا طويلًا في نشر العلم والكتابة في قناتها في تيلغرام، ومدونتها، وحسابها في تويتر، وفي تقييمها للكتاب في قودريدز، واليوم عرفنا أنها كانت تُشرف على أكثر من حساب، ليس باسمها أبدًا، لكن لها يد فيه. جعلها الله في ميزان حسناتها.

شاهد ايضاً: وفاة شريفة الشملان

ظاهرها كباطنها -بإذن الله- ، فهاهي من حسابٍ آخر باسم مستعار، ملأته بالطّيب والفكر النقيّ والكلمة الحسنة. ليس من الّذين يُراؤون النّاس ويتخفّون عنهم ليُظهروا السوء نحسبها والله حسيبها أنها صالحة على كلّ حال.

وفاة هناء الماضي من هي هنا الماضي وماهو سبب وفاتها

“وشابٌّ نشأ في طاعة الله” ..

يُخبرنا آخر تحديث لها في صفحتها في قودريدز أنها انتصفت صحيح البخاري، وحسبي أنها إذا سُئلت : “من نبيّك؟ ” ستُجيب إجابة كافيَة ووافية، كيف لها وقبل يومٍ من وفاتها ورُبما ساعات، قضته بين صفحات أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم..

وعظِتنا حيّة وميتة، نحن الذي نقضي وقتًا طويلًا في مهاترات شبكات التواصل، بينما بنيتِ مجدكِ فيها، حتى أبقيتِها وقفًا جاريًا لك بإذن الله.. خسارتنا لك فالحة، لكنّك ربحتِ الجنة.. اللهم لا تفتنّا بعدها، واجعلنا ممن يسدّ ثغور الأمة، مثلها وأكثر.. واهدِنا ويسّر لنا الهدى

مدونتها وقنواتها في شبكات التواصل:

http://www.hanaaarticles.com/

https://www.goodreads.com/user/show/60416061

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى