عاجل: أسعار جديدة للوقود بعدن

أخبار الإقتصاد

اليمن الغد/متابعات

تعد الزيادة الجديدة في أسعار الوقود هي الثانية، حيث سبق أن رفعت الحكومة أسعار الوقود للمرة الأولى في يونيو من عام 2016، وتم رفع سعر البنزين من 150 ريالاً إلى 185 للتر الواحد، وسعر الديزل من 135 ريالاً إلى 165 ريالاً للتر الواحد.

وأقرت شركة النفط اليمنية في محافظة عدن، تسعيرة جديدة لأسعار الوقود، حيث رفعت أسعار البنزين من 185 ريالاً إلى 325 للتر الواحد بزيادة بلغت 75% تقريباً، فيما وصل سعر لتر الديزل إلى 270 ريالاً مقابل 165 ريالاً سابقاً (بنسبة زيادة 64% تقريباً).

وكانت الحكومة أقرت مطلع مارس الماضي تحرير سوق المشتقات النفطية، وفتح مجال الاستيراد أمام شركات القطاع التجاري الخاص، وإخضاع عملية بيع وتوزيع المشتقات للمنافسة بين الشركات، فيما توقفت شركتا النفط الحكومية ومصافي عدن عن استيراد الوقود بسبب أزمة السيولة النقدية للعملات الصعبة، منذ منتصف عام 2017.

  الحوثيون يخلقون أزمة مشتقات نفطية جديدة تمهيدًا لرفع أسعارها

يشار إلى أن أسعار المشتقات النفطية مازالت على حالها في محافظات يمنية أخرى تخضع لسلطة الحكومة الشرعية من بينها مأرب وحضرموت.

وكانت قيادة شركة النفط اليمنية فرع عدن عقدت، الأحد، مؤتمرا صحفيا لإيضاح العديد من المشاكل والمعوقات التي تعيق مهام الشركة وممارسة اختصاصاتها وفق القانون.

وقالت مديرة عام الشركة انتصار العراشة خلال المؤتمر الصحفي، إن شركة النفط مهمتها تسويقية، بينما شركة مصافي عدن مهمتها استيراد الوقود ، وأكدت عدم علاقة شركة النفط بقرار رفع أسعار المشتقات النفطية، مشيرة الى أن شركة النفط لم تعد تفكر بالفائدة بتاتا وأن السبب الرئيسي لارتفاع المشتقات هو ارتفاع أسعار النفط عالمياً وكذا ارتفاع سعر الدولار وخصوصا بعد قرار التعويم الاخير للمشتقات النفطية.

  الحوثيون يخلقون أزمة مشتقات نفطية جديدة تمهيدًا لرفع أسعارها