مواجهة بين شيخ بلاد الروس القشيبي والأمن المركزي “الحوثيين” بعد وقطع طريق صنعاء تعز

اليمن الغد : ALYEMEN-ALGHAD

مواجهة بين شيخ بلاد الروس القشيبي والأمن المركزي “الحوثيين” بعد وقطع طريق صنعاء تعز من قبل بعض القابئل بعد حصار منزل مختار القشيبي.

 

حاصرت مجموعة مسلحة من الأمن المركزي التي يصدير عليها الحوثيين في صنعاء منزل الشيخ القشيبي وهو شيخ بلاد الروس والمقرب من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

 

وجاء الحصار بعد تعدي الشيخ القشيبي على أحد موظفي الدولة بعد ان قام الموظف بإيقاف عمل بناء في إحدى المناطق المخالفة مما أدى إلى اطلاق الرصال من قبل مرافقي الشيخ وقتل الموظف.

 

تمكنت قوات الأمن المركزي صباح اليوم من فتح قطاع هو الاكبر من نوعه جنوب العاصمة صنعاء بعد وساطة قبلية .

وقالت مصادر مطلعه على الأحداث لـ ” المشهد اليمني ” إن قوات من الامن المركزي حاصرت منزل شيخ بلاد الروس مختار القشيبي الواقع في منطقة بيت بوس جنوب غرب صنعاء,

وأضافت المصادر ان محاصرة منزل شيخ بلاد الروس جاء بعد اقدام الاخير يوم أمس على قتل مهندس تابع لوزارة الاوقاف (الدودحي ) ومرافقه بعد معاينتهم لمخالفة في البناء قام بها القشيبي .

واشارت الى ان إشتباكات عنيفة وقعت صباح اليوم استخدم فيها المعدلات والأر بي جي بين الامن المركزي وحراسة منزل الشيخ القشيبي .

وقامت مجاميع مسلحة من بلاد الروس بقطع خط صنعاء ـ تعز على اثر محاصرة الامن المركزي الخاضع لسيطرة الحوثيين منزل الشيخ القشيبي مطالبين بفك الحصار .

وأستمر قطع الطريق الذي ادى الى وقوف مئات السيارات على جانبي القطاع منذ الفجر وحتى الساعة التاسعة من صباح اليوم.

وأوضحت مصادر مطلعه ان وساطة قبلية تدخلت وتمكنت من اقناع شيخ بلاد الروس بتسليم نفسه لقوات الامن المركزي بعد تقديم الضمانات له بعدم الاعتداء عليه وضمان حياته والطلب من قبائل بلاد الروس بفتح طريق صنعاء ـ تعز.

وقال شهود عيان ان الاشتباكات التي دارت بالقرب من منزل الشيخ القشيبي ادت الى سقوط عدد من القتلى والجرجي ولم يتم معرفة العدد على وجه التحديد .

 

الجدير بالذكر ان الشيخ مختار القشيبي يشغل منصب امين عام حزب العمل اليمني وشيخ مشائخ بلاد الروس وهو من الشخصيات المقربة من المخلوع صالح .

وبحسب مراقبون فان هذة المواجهه جاءت لقياس القوة التي مازال يتمتع بها المخلوع صالح امام الحوثيين وانها اثبتت حالة الضعف التي وصل اليها خصوصا وان المواجهات حدثت في بيت بوس التابعة لمديرية سنحان والواقعة تحت سيطرة المخلوع صالح الذي لم يستطع حماية احد اتباعه