تعيين الشاب فهد الشايف رتبة عقيد وكذلك قائدا للواء مدفعية ولم يتجاوز عمره 22 عام !!

ماهي حقيقة الأخبار التي تم تداولها اليوم في بعض المواقع الإلكترونية والتي تتحدث عن تعيين الشاب فهد الشايف رتبة عقيد وكذلك قائدا للواء مدفعية ولم يتجاوز عمره 22 عام !!.

نشرة العديد من المواقع الإخبارية اليمنية اليوم الأحد أخبار تتحدث عن فساد فضيحة جديدة لـ الشرعية اليمنية ,وهذه المرة هي تعيين نجل الشيخ القبلي محمد ناجي الشايف مستشار الرئيس عبد ربه منصور هادي , وتعيين نجله قائداً لواء مدفعية بعد إعطائه رتبة عقيد .

وأشارت تلك المواقع بأن الشاب فهد محمد ناجي الشايف لا يملك أي من الشهادات العسكرية , وكذلك لم يدخل أي جامعات في أمور العسكرية ولا يملك أي مقومات لذلك المنصب.

على نفس الحديث فتحدثت تلك المواقع على لسان الصحفي الأسيدي وثيقة، تتضمن توجيها من نائب الرئيس الفريق علي محسن الأحمر بتكليف العقيد فهد الشايف قائد اللواء الاول مدفعية.

وبحسب الأسيدي الذي يقود حملة “اللهم لا حسد” لكشف فساد الشرعية، فأن فهد ابن المشائخ لم يكن عسكريا من قبل ولا دخل معسكر وعمره حاليا 22 عاما.

 

واضاف ” ان لواء المدفعية هذا ليس له أساس حقيقي على الأرض ولكن لواء شكلي فقط رغم ان قوامه أكثر من 1500 فرد رواتب ومعاشات وبدلات شهرية”.

واوضح الاسدي، انه تم تزويد اللواء الوهمي بأربع سيارات إسعاف وأربع وايتات ماء وعشرين طقم و500 بندقية تم بيع ثلاث وايتات وثلاث سيارات إسعاف وستة اطقم.

وأكد أن رواتب الجنود تسلم بكشوفات وبأسماء وهمية والمحصول يصب في جيب العقيد الطفل ووالده الشيخ المستشار الرئاسي، والشرعية تعرف ذلك تماما.

وقال إن القائد العقيد يدير المعسكر الوهمي بـ(الواتس آب) من مقر إقامته في جدة، ولم تطأ رجله ارض المعسكر الذي من المفترض أن يكون مقره في محافظة الجوف.

وكشف الصحفي الاسيدي عن قوام القوة العسكرية لهذا اللواء المدفعي والمتواجدة حقا وقال انها تصل الى 100 فرد عدا ونقدا، مشيرا إلى أن الشقيق الأكبر لقائد لواء المدفعية يعمل قائدا لأحد ألوية المليشيات الانقلابية في الداخل، برعاية كريمة من الاب الشيخ والمستشار الرئاسي.

المصدر : المشهد اليمني

الوسوم

فريق التحرير

مجموعة من الكتاب الصحفيين والإعلاميين تحت إدارة فريق التحرير لـ موقع اليمن الغد للتغطية الإخبارية لحظة بلحظة من مختلف المحافظات اليمنية وخارج اليمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق