وفاة الحالة الثانية في اليمن بسبب مرض وباء الدفتيريا ” الخناق ” Diphtheria

من حالات الوفاء التي تصيب المواطنين اليمنيين ” وفاة الحالة الثانية في اليمن بسبب مرض وباء الدفتيريا ” الخناق ” Diphtheria بعد ان تعرضت الطفلة ياسمين إلى وباء الخناق الذي قضى عليها  وهي في إحدى المستشفيات في الحديدة.

 

وباء جديد يظهر في اليمن بعد معاناة الشعب اليمني في العديد من المحافظات بعد مرض وبكتيريا الكوليرا التي أصاب العديد من المناطق الشمالية في اليمن بسبب سوء التغذية والنظافة .

 

انتشر وباء جديد في اليمن وهو وباء الخناق او مايسمى ” الدفتيريا” وهو وباء يصيب الجهاز التنفسي ويحدث للمصاب عدم القدرة على التنفس بالشكل المطلوب إلى ان يتم القضاء على الضحية.

 

ماهو مرض الخناق

وفاة الحالة الثانية في اليمن بسبب مرض وباء الدفتيريا " الخناق " Diphtheria

هو مرض الجهاز التنفسي العلوي بسبب بكتيريا الخناق الوتدية، وهي بكتريا هوائية إيجابية الجرام. يتميز المرض بالتهاب في الحلق، حمى منخفضة، غشاء ملتصق (غشاء كاذب) على اللوزتين والبلعوم، و/أو تجويف الأنف..

يمكن أن يقتصر شكل أخف من الخناق على الجلد. وتشمل العواقب الغير شائعة التهاب عضلة القلب (حوالي 20٪ من الحالات) والاعتلال العصبي المحيطي (حوالي 10٪ من الحالات).

الدفتيريا مرض معدي , وأحيانا     يكون قاتل , ومن سنوات عديدة كان من أهم أسباب الوفيات في الأطفال , ولكن الآن     يعتبر مرض نادر في الدول المتقدمة وذلك بسبب التطعيم , وأقل من 5 حالات تحدث في     الولايات المتحدة كل عام , ولكن الميكروب المسبب لها مازال موجود , ومن الممكن     أن يسبب أوبئة عندما يكون التطعيم غير كافيا , وينتقل الميكروب عن طريق الرذاذ     , و يتكاثر بمنطقة الغشاء المخاطي المبطن للفم و الحلق ويسبب التهابها , وبعض     الأنواع يفرز سموم قوية من الممكن أن تسبب تلف بالقلب والكلى والجهاز العصبي ,     كما أنه يوجد نوع أخف من الميكروب يصيب الجلد فقط , وهو يوجد بصفة رئيسية عند     البالغين , وهذا النوع ينتشر بين ذوى النظافة السيئة المشردين.     ومن الجدير بالذكر أنه من كل عشرة أشخاص يصابون بالدفتيريا يموت منهم شخص , كما     أن الإصابة تكون شديدة قبل عمر 5 سنوات وبعد عمر 40 سنة.

 

حالة وفاة بسبب وباء الدفتيريا

سجلت محافظة الحديدة أولى حالات الوفاة بسبب مرض الخناق ” الدفتريا” والذي أصيب أحد الأطفال وهو أحمد علي عبد الله الذي يبلغ من العمر 5 سنوات بعد أن أصيب بالمرض من مرض الخناق.

 

وسجل بعدها بيوم حالة وفاة جديدة لـ طفلة هي الأخرى لم تتجاوز عمر الخمس سنوات بسبب المرض وهي ياسمين إبراهيم عبد الله التي توفت بعد صعوبة علاجها من قبل والدها الذي لم يكن يملك شيء.

 

وقال رئيس هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة الحديدة الدكتور خالد احمد سهيل أن الطفلة ياسمين إبراهيم عبد الله (5 سنوات) من مديرية الحالي توفيت اليوم متأثرة بإصابتها بالدفتيريا الذي بدأ بالظهور في عدد من مديريات المحافظة.

وبين الدكتور سهيل  أن عدد حالات الاشتباه التي استقبلها المستشفى منذ الأحد الماضي حتى اليوم بلغت 12 حالة منها سبع حالات من أسرة واحدة.

الوسوم

فريق التحرير

مجموعة من الكتاب الصحفيين والإعلاميين تحت إدارة فريق التحرير لـ موقع اليمن الغد للتغطية الإخبارية لحظة بلحظة من مختلف المحافظات اليمنية وخارج اليمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق