الرئيسية / أخبار محلية / منطقة شملان تودع أبو المساكين عبدالله أحمد محمد عتيبه في وفاة رجل البر والإحسان عبدالله عتيبة

منطقة شملان تودع أبو المساكين عبدالله أحمد محمد عتيبه في وفاة رجل البر والإحسان عبدالله عتيبة

في خبر صادم تلقيناه صباح اليوم الجمعة الموافق 3 نوفمبر 2017 الموافق هجرية 14 صفر 1439 هجرية خبر وفاة الأب والأخ والصديق أو ما يسميه الكثيرون أبو المساكين عبدالله أحمد محمد عتيبه إثر نوبة قلبية مفاجأه.

صدم الجميع وصدمنا في خبر وفاة عبدالله أحمد محمد عتيبه أحد أعيان منطقة شملان وهمدان , وهو أحد الرموز في المنطقة في مساندة المظلومين ومساعدة المحتاجين .

 

رحل أبو المساكين ليجعل في كل بيت دمعة حزن في فراقه , فهو كان الأب والأخ والصديق للضعيف قبل القوي , وكان قريب للصغير قبل الكبير , وكان متواضعاً يبتسم ويتكلم مع الجميع الفقير والغني والضعيف والقوي .

 

رجل لم يكن ليسكت في أي موقف يكون حاضراً فيه عن كلمة الحق, فقد عرف عنه بأنه شديد اللهجة في كلمة الحق , لين الطباع في الحياة اليومية مع الآخرين , فلم يظلم أحداً ولم يشتكي منه أحد.

 

عبدالله احمد محمد عتيبه : إسم كان يتردد في كل بيت محتاج , فكان خيرا على أهل منطقته والمساكين والمحتاجين من القاطنين في المنطقة فهو ناصر المظلومين وكافل الأيتام والأرامل ,وفاعل الخير , ومعين المحتاجين.

 

 

فكان يتميز بشخصيته القوية في كلمة الحق , وطيبة القلب مع الصغير والكبير والضعيف والقوي والفقير والغني , وكان يحمل عقلية اقتصادية جعلت منه رجل أعمال ناجح .

يودعنا اليوم بصمت فلم يزعجنا في حياته ولم يزعج أقرب الناس إليه في رحيله , فقد رحل عنا بصمت وابتسامة وذكرى طيبة في قلوب الجميع.

 

 

وخلال جنازته الذي حضره حشد من المودعين والتي لم تخلو من دموع من ودعوه ودموع الثكالى والأيتام والأرامل في البيوت برحيل هذا الرجل الذي كان خيره على الجميع.

نسأل الله له الرحمة والمغفرة   فإن والله العين لتدمع والقلب ليحزن وإنا على فراقك يارجُل المواقف وأبو المساكين والأيتام لمحزونون , ولكن نقول إنا لله وإنا إليه راجعون  والحمدلله على كل حال.

 

إدارة موقع اليمن الغد

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.