خطاب وكلمة علي عبدالله صالح اليوم 25-10-2017 وماذا قال عن علي محسن الأحمر وبن دغر

علي عبدالله صالح يتحدث للسعودية بأن علي محسن الأحمر وبن دغر هم خبزه والعجين ولن يفيدوا السعودية بشيء

في كلمة وخطاب جديد اليوم للرئيس السابق علي عبدالله صالح تحدث عن الأحداث الأخيرة في اليمن وقال بأن على السعودية أن تعرف بأن علي محسن وبن دغر لن يفيدوها بشيء سوى مص وحلبها ونهب اموالها.

خطاب وكلمة علي عبدالله صالح اليوم 25-10-2017 وماذا قال عن علي محسن الأحمر وبن دغر بأنهم سوف يكونوا السبب في تدهور المملكة وإنهيارها وإنهيار إقتصادها.

 

كما وضح بأن الخلافات التي تحدثت العديد من الوسائل الإعلامية السمعيه والبصريه والمقروءه بأنها خلافات عرضيه وليست خلافات بين المؤتمر والحوثيين .

 

ونعيد لكم عبر اليمن الغد النص الكاملة للخطاب الذي تحدث به اليوم علي عبدالله صالح في لقاء للمؤتمر الشعبي العام في كل من بني مطر، وحراز والحيمتين.

 

بسم الله الرحمن الرحيم

أرحّب أجمل ترحيب بقبائل الحيمتين وحراز وبني مطر القطاع الغربي مرحبا بكم، شاكراً مجيئكم وسؤالكم والإطمئنان على سلامة العملية، كانت العملية ناجحة و الحمدلله، فأنا أثمن تثميناً عالياً هذا الحشد وهذا اللقاء المبارك للقطاع الغربي لمحافظة صنعاء، الأمور تحتاج إلى ثبات وتحتاج إلى رفد الجبهات بالمقاتلين في وجه العدوان السافر والبربري الغاشم، وكما ثبتم خلال سبع سنوات مضت من عمر الثورة منذ انطلاقتها في الـ26 سبتمبر عام 62 حتى جاءت المصالحة في عام 1970م وكان ثبات رائعاً نفس المكان ونفس المصدر الذي مولو الحرب في 62 إلى سنة 70 هم الآن يموّلوا الحرب التي مرّ عليها عامين ونصف، لكن ثبات رجالنا الأوفياء رغم الضحايا من الاطفال والنساء والمنشآت والمدارس والجامعات والجسور والطرق والمصانع كلها باتتعوض وعيعوضوها هم وعيدفعوا التعويض لأنه عدوان غير مبرر، لا يوجد خطر على الأراضي المقدسة من قبل اليمن، وإذا معاكم تصفية حسابات مع طرف آخر مش هنا في اليمن، لكم حدود بحرية ولكم أجواء مفتوحة تحركوا في اتجاه من تعتقدون انه عدوكم، اليمن ليس بعدو لا هو بعدو للسعودية ولا بعدو للخليج ولا مصر ولا اريتيريا ولا السوادان، الشعب اليمني شعب مسالم شعب عظيم، لكن عند الشدائد سيقاتلكم، سيقاتلكم اليوم وبعد اليوم، هذه فعلاً مقولة: “اليمن هي مقبرة للغزاة”، وكما تعوّد الإنسان عندما يتعوّد الواحد على الصبر على الجوع يثبت، تعودنا على الجوع تعودنا على المرض تعودنا على كل شيء، تعودنا على القتال، الآن ماعد فيش الفزع الذي بدأ في بداية الحرب في 26 مارس، لن يوجد الفزع لا في القُبل ولا في القرى ولا في المدن أصبح عمل اعتيادي، طائراتهم تجول ولا أحد معبّر لها، تضرب تقتل مش مشكلة الناس منتظرين هذا هو الحرب، فالثبات الثبات ومواجهة العدوان، هذا هو شعارنا شعارنا، اننا ثابتين في مواجهة هذا العدوان البربري الغاشم الكهنوتي وانا اقول الكهنوت هو يعرفوا مامعنى الكهنوتي يعرفوها تماماً المثقفين والدارسين في دول العدوان يعرفوا ما معنى الكهنوت قوى رجعية متخلّفة تبطر بالمال تبطر بالثروة بدل ما يعمروا بلادهم، يأكّلوا نسائهم وأطفالهم الذين يتسوّلون في الشوارع هم يصرفوا المليارات على الأسلحة على الذخائر على الصواريخ للعدوان على اليمن، ولكن اليمن صابر وصامد وسيستمر، لا أحد يراهن على الخلافات الهامشية الداخلية هذا شيء عابر طريق، تباين في وجهات النظر طبيعي، لا أحد يراهن لا أنتم الذي في الداخل ولا أنتم الذي في الخارج، الرجال الشرفاء والعقلاء والمخلصين سيفوتون الفرصه على كل هذه الرهانات رهانات خاسرة وتراهنوا على جواد خاسر، لاتراهنوا اننا نختلف، نتباين شيء طبيعي لكن الذي تتمنوه لن توصلوا إليه، انا انتهزها فرصة اتكلم مع قبائلنا الشرفاء والمخلصين من المشايخ والاعيان والشباب والمثقفين من القطاع الغربي لمحافظة صنعاء.. فاحنا ثابتين صابرين وصامدين فيه مرض فتاك فيه جوع فيه نقص في الأدوية فيه نقص في أشياء كثيرة لكن احنا صابرين صابرين، هم مسيطرين على الغاز مسيطرين على النفط مسيطرين على الجمارك، عدن في ايديهم وبلحاف في ايديهم ونشطون في أيديهم و المكلا في أيديهم والمخا في أيديهم والخوخة في أيديهم هذه الموانئ لم يبقَ إلّا ميناء الحديدة اللي يراهنوا عليه، وأقول لجمال بن عمر أو مدري ولد الشيخ .. هو نفس البضاعة. أنا كنت أتمنى يا ولد الشيخ أن تكون مبعوثاً أممياً لمجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة ليس مبعوثاً سعودياً هذا غير مقبول، عندما تعلن بصراحة انك مبعوث اممي تحمل مشروعاً من الأمم المتحدة من مجلس الأمن حول حل القضية اليمنية السعودية، لا توجد قضية يمنية يمنية احنا اتركونا واحنا عنسد.. لاتخافوا عنسد احنا وبن دغر وعنسد احنا والدنبوع عنسد احنا وعلي محسن.. هذا لا تخافوا هم بضاعتي هم بضاعتي وخبزي وعجيني افهموا .. افهموا مارضيتوا تقرأوا ولا قريتوا مابين السطور، افهموا هؤلاء بضاعة صالح بضاعة عفاش ايش تشتو..؟؟ هؤلاء بضاعتي انا انا، لا تخيّل لهم بارق ويركنوكم .. يحلبوكم وما عيفعلو لكم شيء، والله مايدوها شبر لا في نهم ولا في صرواح ولا في ميدي ولا في الجوف ولا في تعز ولا في الصلو ولا في الضالع ولا في شبوة ولا بيدوها شبر واحد هم عارفين هم مقتنعين إنهم مايشتوش يتحركوا لأنهم يشتو يحلبوكم، لأنه لو قد تحركوا وحققوا أي انتصارات خلاص ماعد فيه من وين عيحلبوكم فهم جالسين من اجل الزلط يحلبوكم..
خلو فلوسكم في جيوبكم خلو مالكم عندكم و حاولوا ان تبحثوا عن حلول عن طريق مجلس الأمن وان يأتي المبعوث الاممي من مجلس الامن ليس مبعوث من اللجنة الخاصة من المملكة العربية السعودية غير مقبول غير مقبول على الاطلاق، مبعوث مع من؟؟ انت تسير تقابل عبدربه منصور هادي بالرياض وتقابل بن دغر وتقابل فلان تقابل زعطان مايحلو لك مشكلة، القرار ليس بأيديهم القرار في من يقود العدوان في غرفة العمليات في الرياض ليس القرار في أيديهم هؤلاء عبارة عن غرفة عمليات في الفنادق، شوفوا ما أحسنهم بطونهم منفوخة وجناتهم غليظة ملابسهم أنيقة نظيفة بيجمعوا الحسابات، يا مخابرات دول مجلس التعاون ابحثوا عن أرصدتهم وين هي؟؟؟ ابحثوا عن الفلوس اللي تدفعوا لهم أين بيخبوها في أي حسابات.. في البحرين.. في جنيف في أي مكان؟؟، اسألوا وين الفلوس لكم سنتين ونص ماحققتوا شيئاً هكذا هو الحال في اليمن..
تحية لكم يا شرفاء.. يا أشرف القبائل أنتم ومن خلالكم لكل القبائل اليمنية في كل المحافظات، تحية لكم على مشاعركم الطيبة وهذا لقاء مبارك إن شاء الله.. وكل عام وأنتم بخير.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،