إشاعة خبر إغتيال عارف الزوكا الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام

نفي الأخبار التي تم تداولها اليوم في بعض المواقع الإخبارية اليمنية الصفراء حول قيام مسلحين بإغتيال الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام عن طريق سيارة مفخخه تم تفجيرها في العاصمة اليمنية صنعاء اليوم الخميس بعد كلمة القاها يهدد فيها الحوثيين.

نشرة العديد من المواقع الأخبار التي تم تداولها بشكل كبير عبر العديد من المواقع والتي باشرت بالنشر بدون أي تأكيدات تذكر حول قيام إحدى المواقع بنشر خبر يتحدث عن “إغتيال عارف الزكا “ وهو الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام.

وباشرت العديد من المواقع اليمنية الغير رسمية بنشر الخبر عن طريق النسخ واللصق بدون أن يتم التأكد من الخبر, وقيامهم بنشر الروابط عبر موقع صحافة نت وكذلك عبر الصفحات والمجموعات في الفيس بوك.

إشاعة خبر إغتيال عارف الزوكا الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام
علي عبدالله صالح والزوكا

وقد أثار ماحدث ضجة كبيرة في الوسط اليمني لا سيما انصار علي عبدالله صالح وأعضاء حزب المؤتمر الشعبي العام في الداخل والخارج, وقام الكثيرون بالتواصل بشكل مباشر مع قيادات وأقارب عارف الزوكا لتأكيد او نفي الأخبار التي تحدثت عن قيام الحوثيين بإغتياله.

 

حقيقة إغتيال عارف الزوكا : وقام المؤتمر الشعبي العام بعد إنتشار الإشاعه بالوسط اليمني بشكل كبير , تحدث المؤتمر حول الأخبار التي تم تداولها,  وقد نفى المؤتمر الشعبي العام ماتم تداوله في العديد من المواقع حول قيام الحوثيين بإغتياله عن طريق سيارة مفخخه.

وأعرب المؤتمر عن أسفه من هذه الأخبار التي لا تخدم الوطن والقضية اليمنية , وتمنى بأن تكون الأخبار التي يتم نشرها في المواقع الإخبارية  تستند إلى مصادر موثوقه وليست مصادر عن طريق صفحات الفيس بوك الغير رسمية.

 

ونشر نجل الزوكا  عوض عارف الزوكا عبر حسابه في الفيس بوك  حقيقة ماتم تداولها من إغتيال عارف الزوكا اليوم وسط العاصمة اليمنية صنعاء حيث قال.

الإخوة الأعزاء نؤكد لكم انه لا صحة لما تتداوله بعض المواقع الاخباريه حول الوالد ونرجو منكم النفي
وهذه الاعمال هي لغرض التشويش ولخبطة بعض الأمور ولكن نؤكد للجميع اننا سنظل على مواقفنا ومبادئنا ولن نتغير مهما حاولوا ومهما عملوا ونقول لاصحاب الصحف الصفراء لن تفيدكم مثل هذه الأخبار اللتي لا أساس لها من الصحة واللتي نشرت لإثارت الفتن
ونشكر كل من اتصل وسأل للاطمئنان

حفظ الله اليمن واهله

الوسوم
اضغط هنا لقراءة بقية الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.