ماذا قال أمن عدن حول إغتيال الشيخ فهد اليونسي والإتهامات التي طالت هاني بن بريك

بعد الحادثة المؤلمة والتي تعرض لها شيخ سلفي في المنصوره في عدن حول قيام مجموعة مسلحه بعملية إجراميه حيت تم إغتيال الشيخ فهد اليونسي فجر يوم الأربعاء أثناء ذهابة إلى أداء صلاة الفجر.

مقتل فهد اليونسي اشعل العديد من الإتهامات في الوسط الأمني والسياسي في العاصمة المؤقتة عدن, وجاء إغتيال فهد اليونسي بعد عدة إغيتالات وتصفيات لبعض الشيوخ في عدن.

 

ونشرة بعض الصفحات والمواقع الإلكترونية إتهامات مباشرة لـ هاني بن بريك بضلوعه في عملية مقتل فهد اليونسي , وبأنه خلف هذه الجريمة التي أشعلت الشارع السياسي في عدن.

 

رد الأمن العام حول الإتهامات : ورد الأمن العام في عدن حول ماقامت به بعض الصفحات والمواقع الإلكترونية من إتهامات لـ الشيخ هاني بن بريك حول صلته باغتيال أمام وخطيب مسجد الصحابة الشيخ فهد اليونسي.

ودعت إدارة الأمن إلى عدم الالتفات إلى هذه الاتهامات التي يراد منها خلط الاوراق .
وأوضحت إدارة امن عدن ان الشيخ هاني بن بريك كان قد التقى بالشيخ اليونسي قبل أيام لأجل اقناعه بوقف العمل في جمعية الحكمة اليمانية لكن الأخير رفض وانتهى الاجتماع دون حدوث إي خلاف بين الطرفين.

الوسوم
اضغط هنا لقراءة بقية الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.