الرئيسية / منوعات / الرسالة (القنبلة) لا تقوم بتدمّير حساب “واتساب” فقط بل هاتفك بالكامل.. “تجنب الضغط عليها”

الرسالة (القنبلة) لا تقوم بتدمّير حساب “واتساب” فقط بل هاتفك بالكامل.. “تجنب الضغط عليها”

اليمن الغد/ متابعات خاصة/,،

لأول مرة تتصدر الرسالة القنبلة في العناوين والتقارير الصحفية للصحف العاليمة فقد أطلقت تقارير صحفية عديدة ما وصفته بـ “التحذير الأخطر” على الإطلاق، لكل مستخدمي تطبيق التراسل الفوري الشهير “واتساب”.

ونقل مراسل اليمن الغد عن صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، تقريراً تحدّثت فيه عن خطورة ما وصفتها بـ “الرسالة القنبلة” على مستخدمي “واتساب” كافة.


وأوضحت الصحيفة البريطانية، أن خطورة الأمر تكمن في أن تلك “الرسالة القنبلة” ليست إلا “رسالة بريئة” جداً في مظهرها، لكنها خطرة جداً في جوهرها، حيث تؤدي إلى “الموت الكامل” لكل من الهواتف التي تفتح تلك الرسائل.

وأشارت إلى أن تلك الرسالة تأتي عبارة عن كلمات “هذا أمر مثير جداً” تظهر كرموز تعبيرية للبكاء الضاحك، ويظهر أن داخلها توجد شخصيات عديدة مخفية، لتثير اهتمام مستخدم “واتساب” بصورة أكبر.

  تحذير! لمستخدمي واتساب من فتح رسائل تقوم بتعطيل هاتفك المحمول "صور"

وتكمن خطورة تلك الرسالة في أنها تحتوي على عدد هائل من الأحرف المخفية الطويلة للغاية، التي لا يمكن لأيّ هاتف التعامل معها، ما يؤدي إلى موته بالكامل، أو على أقل تقدير إعادة تشغيله في بعض الحالات.
وتعد تلك الرسالة القاتلة، امتداداً لرسالة “النقطة السوداء”، التي سبق أن حذرت مواقع عديدة من خطورتها على حسابات “واتساب”، لكن تلك الرسالة الخبيثة الجديدة، أخطر في أنها تدمّر الهاتف بالكامل لا الحساب الخاص بمستخدم “واتساب” فقط.
وتقتصر تلك المشكلة على تطبيق “واتساب” فقط، حيث إن تطبيقات “ماسنجر” التابعة لـ “فيسبوك” و”آي ميسدج” الخاصّة بشركة “أبل” الأمريكية، لا توافق على إرسال مثل تلك الرسائل إلى أيٍّ من مستخدميها، كما تقتصر تلك المشكلة على مستخدمي “واتساب” عبر نظام تشغيل “أندرويد” فقط.
ومن المتوقع أن تطرح “واتساب” ونظام تشغيل “أندرويد” تحديثاً يعالج ذلك العيب الخطير.
ونصحت الصحيفة المستخدمين كافة، بألا يفتحوا أيّ رسائل يشكون في هوية أصحابها أو يشكون في طريقة كتابتها، حتى تطرح “واتساب” و”أندرويد” التحديثات الخاصّة بمعالجة ذلك العيب.
منحصرة في مستخدمي التطبيق بنظام تشغيل “أندرويد”

  تطبيقات جديدة للواتساب ترعب المنافسين

عن المحرر محمد

صحفي يمني يعمل بشكل مستقل عمل في العديد من الصحف الإلكترونية والمواقع الإخبارية اليمنية .

شارك معنا بالرد هنا على الخبر