الرئيسية / منوعات / ظهور نتيجة حركة النقل الخارجي 1439 ونسبة المنقولين من التعليم في السعودية نظام نور

ظهور نتيجة حركة النقل الخارجي 1439 ونسبة المنقولين من التعليم في السعودية نظام نور

اليمن الغد : متابعات

حركة النقل الخارجي 2018 : ظهور نتيجة حركة النقل الخارجي 1439 ونسبة المنقولين من التعليم في السعودية نظام نور قبل ساعات من الان اعلنت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية إلى جميع المعلمين والمعلمات في المملكة والمسجلين عن طريق نظام نور النسبة المئوية للمنقولين والإستعلام عن نتيجة الحركة .

 

في خبر خاص بالمعلمين والمعلمات قالت وزارة التعليم في السعودية بأنها قد أوضحت حول النسبة المئوية للمسجلين من المعلمين والمعلمات والتعرف على نتيجة الحركة من حركة النقل الخارجي.

وبينت أن النسبة العامة للمنقولين والمنقولات بلغت 20.72% وأشارت إلى أن الاعتراض يكون خلال عشرة أيام من إعلان نتيجة الحركة، وجاءت نسبة النقل على الرغبة الأولى إلى الخامسة 72.10 من إجمالي المنقولين).

  سقوط طائرة سعودية ومقتل جميع ركابها ببريطانيا

وأبانت التعليم أن ترتيب الشرائح في القطاعات المتقدم لها سيتاح خلال الفترة من 7/9/1439هـ 16/9/1439هـ.

 

وزادت اعتمادها الالتزام بالقواعد والضوابط المنظمة لنقل المعلمين والمعلمات تحقيقاً لمبدأ العدل والمساواة بين الناس كافة وعدم الاستثناء بأي حال من الأحوال، تنفيذا للتوجيه السامي الكريم رقم 331 بتاريخ 14/4/1432هـ، ووفق ما نص عليه التعميم الوزاري رقم 67605 بتاريخ 4/5/1439هـ بشأن آلية تحديث البيانات وحركة النقل الخارجي لشاغلي الوظائف التعليمية، والعمل على تحقيق الاستقرار النفسي لشاغلي الوظائف التعليمية وتقديم خدمة للمعلمين والمعلمات مع التأكيد على مصلحة أبنائنا الطلاب وتأمين التعليم المناسب لهم في بلادنا الغالية.

وأبانت التعليم أن ترتيب الشرائح في القطاعات المتقدم لها سيتاح خلال الفترة من 7 / 9 / 1439هـ وحتى 16 / 9 / 1439هـ، وزادت اعتمادها الالتزام بالقواعد والضوابط المنظمة لنقل المعلمين والمعلمات تحقيقاً لمبدأ العدل والمساواة بين الناس كافة، وعدم الاستثناء بأي حال من الأحوال.

  حساب المواطن يوضح طريقة الإفصاح عن الأنشطة التجارية

عن فريق التحرير

مجموعة من الكتاب الصحفيين والإعلاميين تحت إدارة فريق التحرير لـ موقع اليمن الغد للتغطية الإخبارية لحظة بلحظة من مختلف المحافظات اليمنية وخارج اليمن

شارك معنا بالرد هنا على الخبر