الرئيسية / أخبار محلية / المعركة الأشرس على الاطلاق في اليمن.. الامارات تدعم فصائل غير قانونية

المعركة الأشرس على الاطلاق في اليمن.. الامارات تدعم فصائل غير قانونية

اليمن الغد/ خاص

كشف تقرير أمريكي ترجمه موقع (اليمن الغد) إلى أن المعركة التي تخوضها الإمارات والقوات المتحالفة معها في الحديدة تعد المعركة الأشرس على الإطلاق منذ اندلاع الحرب في اليمن.

وذكر التقرير الذي اطلع عليه اليمن الغد بأن الإمارات تدعم عددا من القوات غير النظامية، أبرزها “المقاومة الوطنية اليمنية، وقوات تهامة، وقوات حراس الجمهورية، الذين يقودهم ابن أخ الرئيس اليمني الراحل، علي عبد الله صالح، وقوات انفصالية جنوبية.
التقرير الأخطر من نوعه وصف المعركة بمعركة جهنمية وهذا ما وصفت به تقارير صحفية عالمية ما تواجهه الإمارات في الحرب الدائرة في اليمن.

Advertisement

إلى ذلك قام موقع “إنترسبت” الأمريكية بنشر تقرير مطول حول تفاصيل تلك المعركة الشرسة التي تخوضها الإمارات في اليمن والصراعات ما بين الجماعات العديدة المتناحرة هناك.
وأشار التقرير إلى أنه لم يتبق من الموالين لصالح في اليمن إلا شرذمة قليلة، ويترأسهم ابنه أخيه طارق، الذي فر من المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، الذي يتحرك بهدفين الأول الانتقام، والثاني تحقيق منافع سياسية، خاصة وأنه مدعوم بفرقة من الجنود السابقين في الحرس الجمهوري”.
وتمكنت تلك الجماعات اليمنية الموالية للإمارات من تحقيق انتصارات، وتقدموا نحو 50 ميلا نحو الحديدة، لكن ما أبطأ تقدمهم الآلاف من الألغام التي زرعها الحوثيون في الطريق، ولم يعد أمام تلك القوات إلا 10 أميال فقط على السيطرة على ميناء الحديدة الخاضعة لسيطرة الحوثيين منذ عام 2004، وفي حقيقة الأمر تدعم الإمارات بدعم تلك القوات بتوفير العربات المصفحات والمدرعة الجديدة، ودعمهم بتدريب مقاتلين جدد، بحسب التقرير.
وعلى صعيد م تصل قلل مصدر أمريكي بارز، قوله: هناك شعور بالإحباط، بأنه مهما قدمت الإمارات حقائب من الأموال لتلك القوات فإنها لن تغير من استراتيجيتها، ولن تتغير، ولن تحقق انتصارات كبيرة على الأرض.
ويتابع المصدر يبدو أن النبرة البطولة التي يتحدث بها قادة القوات اليمنية، تتناقض مع التداعيات الكارثية المحتملة والتي نراها بأعيننا، إذا ما قررت تلك القوات مهاجمة الحوثيين في ميناء الحديدة، لأنهم يعلمون أهمية الميناء.
ونقلت كريغ عن مدير مكتب اليمن بمنظمة “ميرسي كوربس”، عبدي محمد، قوله: “أي عرقة لشريان الحياة الحيوي في اليمن، ميناء الحديدة، يعني بكل بساطة إعدام ملايين اليمنيين الذين ليس لهم أي ذنب”.

  عاجل: اغتيال رجل الامارات في اليمن

عن المحرر محمد

صحفي يمني يعمل بشكل مستقل عمل في العديد من الصحف الإلكترونية والمواقع الإخبارية اليمنية .