الرئيسية / أخبار محلية / ناطق قوات الحوثيين يطالب المملكة بالاستسلام أو الانسحاب من معركة الساحل

ناطق قوات الحوثيين يطالب المملكة بالاستسلام أو الانسحاب من معركة الساحل

اليمن الغد/ خاص

طالب العميد شرف غالب لقمان الناطق الرسمي للقوات المسلحة قوات المملكة العربية السعودية بالاستسلام أو الانسحاب في خطوة تصعيدية جديدة.
وفي تصاريح متفرقة للعميد شرف رصدها موقع (اليمن الغد) أعلن فيها :ان العمليات العسكرية في الساحل الغربي تدار بخبرات قتالية معززة بتدريبات مكتفة وإمكانيات مادية وتسليح متطور وعقيدة عسكرية مشبعة بحب الوطن.
وأضاف العقيد لقمان إلى ان الجيش واللجان الشعبية في جبهة الساحل ينكلون بالغزاة، حيث سقط المئات منهم بين قتيل وجريح، ناهيك عن تدمير وإحراق عشرات المدرعات واغتنام الكثير من الأسلحة خلال الأيام القليلة الماضية .
ووصف المقاتلين مع قوات الجيش بانه تم التغرير بهم، قائلاً: ندعو المغرر بهم من أبناء المحافظات الجنوبية ممن يساقون إلى محارق الموت في الساحل الغربي إلى الانسحاب، فالمعركة لم ولن تكون في صالحهم كما يزعم إعلام العدوان فالاستراتيجية الهجومية للجيش واللجان الشعبية قائمة على خطط مدروسة للتنكيل بالعدو واستنزافه.

  (اليمن الغد) يكشف عن احصائية هي الأولى من نوعها في عدد المدرعات التى الحوثيون للتحالف

وقال: إن فعالية التكتيك العسكري في الاقتراب المباشر من العدو شل قدراته أمام استبسال أبطال الجيش واللجان وضرباتهم المسددة .

وأشار لقمان ان الوسيلة الوحيدة للمملكة للنجاة هي الاستسلام أو الانسحاب.

ولفت إلى أن الوصول السريع إلى عمق العدو في جبهة الساحل سبب له انهيار، بعد عمليات التفاف على قواته وتدميرها على أجزاء واسعة واختراقها والسيطرة عليها .

وكشف لقمان بأن الحرب مستمرة لقطع خطوط إمداد العدو في العمق.. مشيرا إلى أن استمرار تحركات مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي على الساحل الغربي ستقابل بمواجهة واسعة مع أبطال القوات المسلحة واللجان الشعبية وأبناء تهامة والقبائل الذين اعدوا العدة اللازمة لشن عمليات هجومية غير متوقعة.

  آخر حرب الطيران (بوينغ) توقف التعامل مع إيران

لافتاً إلى أن قادة المرتزقة يعيشون حالة من إنعدام الثقة وقد بدأوا بتبادل التهم بسبب عجزهم وعدم قدرتهم على المواجهة بعد نهبهم أموال الخيانة والسلاح لتمكين أعداء اليمن من انتهاك سيادته واحتلال أراضيه.

Advertisement

وحيا ناطق الحوثيين تضحيات مقاتلي الجماعة وممن يتقلون في جبه الساحل الغربي وجنوده ولجانه الذين لم يلقوا أي اعتبار لشائعات العدوان التي حاول من خلالها الترويج لانتصارات وهمية بهدف إضعاف الروح المعنوية للجيش واللجان الشعبية.

عن المحرر محمد

صحفي يمني يعمل بشكل مستقل عمل في العديد من الصحف الإلكترونية والمواقع الإخبارية اليمنية .