الرئيسية / أخبار محلية / (اليمن الغد) ينشر تصريحات خطيرة لمهاتير محمد عن الشعب اليمني

(اليمن الغد) ينشر تصريحات خطيرة لمهاتير محمد عن الشعب اليمني

اليمن الغد/ متابعات خاصة

تحدث المعجزة الماليزية “مهاتير محمد” عن اليمنيين في ظهور اعلامي له اليوم الذي عاد إلى الحياة السياسية بكلمات تاريخية .. نعم ، نعم ، لا أزال على قيد الحياة” .. بهذه الكلمات عاد “مهاتير محمد” إلى الساحة السياسية في ماليزيا في عامه الـ92 بعد الانتصار التاريخي.

 


وينشر اليمن الغد حديث مهاتير محمد عن اليمنيين قائلاً ان بلاده مع اليمن ودعمها لكافة الجهود المخلصة لإحلال السلام وانهاء معاناة الشعب اليمني.. وفي خطوة متقدمة جدد مهاتير ترحيب ماليزيا باليمنيين على اراضيها طلابا وسياحا ومستثمرين وأكد أن اليمنيين سيبقون محل تقدير واحترام لدی الشعب الماليزي.
وتطرق مهاتير محمد إلى مناقشة آفاق تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في المجالات كافة متحدثاً عن تجربة الانتقال السلمي للسلطة التي شهدتها ماليزيا مؤخرا وجسدت الحس الوطني العالي لدى الشعب الماليزي بحقوقه الدستورية ورغبته في التغيير بطريقة سلميّة حضارية، وأثنى السفير باحميد ماليزيا ملكاً وحكومةً وشعباً على ما قدمته وتقدمه لليمنيين من تسهيلات وامتيازات تعكس عمق العلاقات الأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين .
وتجدر الاشارة إلى أن هيئة الانتخابات في ماليزيا، اعلنت في 10 مايو/ أيار 2018، فوز ائتلاف المعارضة، ليسدل الماليزيون الستار على نحو 60 عاما من سيطرة الائتلاف الحاكم على مقاليد السلطة ويتزعم ائتلاف المعارضة، رئيس وزراء ماليزيا الأسبق مهاتير محمد، والذي عاد من اعتزاله السياسية لقيادة المعارضة من أجل إزاحة الحزب الحاكم الذي تزعمه هو نفسه لأكثر من 22 عاما.
كما فاز ائتلاف المعارضة بعدد 113 مقعدا، في حين فاز الائتلاف الحاكم بعدد 79 مقعدا، من مجموع عدد مقاعد البرلمان البالغة 222 مقعدا.

  منظمات دولية تدعو إلى تحقيقات حول السجون السرية الاماراتية في اليمن

وقال مهاتير فور إعلان النتائج، إن حكم الائتلاف الحاكم انتهى، و”أننا (المعارضة) نحتاج إلى تشكيل الحكومة الآن، اليوم”.

ومن جانبه، اعترف رئيس الوزراء، نجيب عبد الرزاق، بالهزيمة قائلا إنه “يحترم حكم الشعب”، مضيفا أن “الائتلاف الحاكم ملتزم باحترام مبادئ الديمقراطية البرلمانية”.

واستقال مهاتير محمد من حزب المنظمة الوطنية المتحدة للملايو”أمنو” عام 2006، أهم أحزاب ائتلاف الجبهة الوطنية الحاكم، قائلا في حينها إنه من “المخجل أن يرتبط بحزب يدعم مظاهر الفساد في البلاد”.

وعن أسباب عودته للسياسية، قال مهاتير محمد، إنه “شعر أن من واجبه أن يتصدى للفساد الذي انتشر في ماليزيا”. كما أقر مهاتير بأنه أساء لنائبه السابق ولزعيم المعارضة القابع في السجن أنور إبراهيم، وإنه نادم على ذلك، وطلب منه العفو.

  موعد خسوف القمر 2018 في اليمن السعودية والدول العربية

Advertisement

وقبل إبراهيم اعتذار مهاتير محمد، ودخل هو وأحزاب المعارضة في ائتلاف مع مهاتير للتخلص من ائتلاف الجبهة الوطنية الحاكم، وزعيمه نجيب عبد الرزاق.

عن المحرر محمد

صحفي يمني يعمل بشكل مستقل عمل في العديد من الصحف الإلكترونية والمواقع الإخبارية اليمنية .