الرئيسية / أخبار محلية / بعد انهزامات كبيرة في الميدان وغضب شعبي لانقطاع المرتبات.. الحوثي يصدر احكام اعدام بحق مناصريه

بعد انهزامات كبيرة في الميدان وغضب شعبي لانقطاع المرتبات.. الحوثي يصدر احكام اعدام بحق مناصريه

اليمن الغد/ خاص

بعد انهزامات كبيرة في الميدان التي تتكبده جماعة الحوثي وغضب شعبي لانقطاع المرتبات أصدرت جماعة الحوثي احكام اعدام بحق مشرفين محسوبين على الحوثي وإحالة العديد من منتسبي الأمن واللجان الشعبية إلى النيابة في أول خطوات تتخذها الجماعة.
وقالت مصادر في المحكمة الجزائية المتخصصة (لليمن الغد) ان المحكمة أصدرت مؤخراً أحكاماً بإعدام مشرفين محسوبين على الحوثيين ولم تكتفي بذلك بل قامت بإحالة العديد من منتسبي الأمن و اللجان الشعبية إلى النيابة.
إلى ذلك كشف القاضي محمد المفلحي ان المحسوبيات والاتصالات التي تضغط على القضاء وتوجه تحركاته قد ولى ولن يُسمح بعودته ودماء الشهداء شاهدة على ذلك – في محاولة لتخفيف من غضب الشعب على الجماعة -.
وكشف المفلحي عن شبكة من الحوثيين تتاجر بأرواح البشرية جاء ذلك على لسانه القائل: ان القضاء سيعمل على التصدى للعديد من الضباط الذين يفرطون في دماء الشهداء ويستغلون مناصبهم للتلاعب بالقضايا او حماية الفاسدين والمحكومين.

وخاطب المفلحي القائمين على الاعمال في بعض مؤسسات الضبط الامني والجهات القضائية والمؤسسات السياسية للدولة أن يكونوا على قدر من المسئولية وأن يتقوا الله في عدم التدخل في شؤون القضاء واخراج السجناء او المحكومين او محاولة التوسط لهم ، مضيفاً “نحملهم المسؤولية الكاملة سواءً كانوا مديروا بحث جنائي أو أقسام شرطة أو نقاط أمنية أو لجان شعبية أينما كانوا وأينما كان كائنهم، مشيراً إلى أن أحكاماً قضائية صدرت قبل شهر ونيف بإعدام سبعة مشرفين محسوبين على الحوثيين.

لافتاً إلى أن هؤلاء المحكومين كانت قضاياهم جنائية وخيانات وطنية ، ومنها احد المشرفين اشترك في جرائم مع تنظيم القاعدة – بحسن نية طبعًا – استخدمه تنظيم القاعدة بحكم القرابة وورطوه في قضية قتل ارتكبها التنظيم وحكمنا عليه بالاعدام ، وثانٍ كان مشرفاً في جبهة الربوعة بمنطقة عسير تم الحكم عليه أيضاً بالاعدام ولم نلتفت الى انه كان مجاهداً وقدم تضحيات في ميدان القتال لأنه كان يقدم للعدو خدمة كبيرة جدًا على أساس أنه مشرف حيث انه وبعض اصحابه قتلوا مواطنين وشخصيات اجتماعية من أبناء محافظة البيضاء بهدف اثارة الفتنة بين ابناء البيضاء وبين اللجان الشعبية وتأليبهم ضد قيادتي الثورة والدولة .

وأردف : ايضا صدرت احكام ضد اشخاص كانوا يتحركون باسم الحوثيون في مستويات كبيرة وهم في الاساس تجار مخدرات حاولوا استغلال مسمى انصارالله وتم التصدي لهم وإحالتهم إلى النيابة العامة للتحقيق معهم والحكم على واحد منهم بالسجن خمسة وعشرين عاماً حيث كان معه شحنة تزيد عن 1300 كيلو من الحشيش تم ضبطه متلبساً في فرضة نهم”.

مؤكداً أن هذا التاجر ببطريقة أو بأخرى خرج من سجن البحث الجنائي في العاصمة صنعاء. مضيفاً : وقد تم إحالة العديد من مأموري الضبط القضائي وكذلك من اللجان الشعبية إلى النيابة العامة للتحقيق معهم”.

وكشف عن شبكة ضباط أمنيين يتلاعبون بالعبوات الناسفة التي تجنيها الجماعة من تنظيم القاعدة قائلاً:هناك عن حدوث تلاعب في قضية الحشيش لدى البحث الجنائي واستبدال عبواته بالتمر وتعرض بعض العبوات للسرقة والبيع بتواطؤ من ضباط أمنيين ، قال القاضي المفلحي : ” نعم هناك من استخدم حشوات ومخدرات 147 كيلو وتمت سرقتها ونهبها والاستيلاء عليها وتعبئة كيلوهات من التمر بدلاً عنها على أساس أنها مخدرات فنحن نطالب ولا زلنا نطالب وقد أصدرنا حكمًا في ذلك وقد الزمنا النيابة العامة أن تشكل لجنة للتحقيق في هذه الجريمة.

Advertisement

وقال القاضي محمد المفلحي أنه حكم على تاجر المخدرات وسائقه بالسجن خمسة وعشرين عاماً ، وأيضاً بمصادرة المضبوطات كاملة مع إحالة المتسببين في ضياع و إهدار المادة المضبوطة ونهبها ، وعن الدينة ، إلى التحقيق معهم في القضاء ومحاسبتهم على سلوكهم هذا. مبدياً أمله الكبير في النائب العام الفاضي ماجد الدربابي وفي وزير الداخلية ونائبه ، بأن يضبطوا هؤلاء الضباط الذين عبثوا ولهثوا خلف المال المدنس والحرام ، كونهم لم يتم ضبطهم حتى اليوم ، خاصة أن بعضهم تم تهريبهم من سجن البحث الجنائي بطريقة أو بأخرى.

عن المحرر محمد

صحفي يمني يعمل بشكل مستقل عمل في العديد من الصحف الإلكترونية والمواقع الإخبارية اليمنية .