الرئيسية / أخبار محلية / العاصمة المؤقتة عدن مدينة غير آمنة ومشلولة

العاصمة المؤقتة عدن مدينة غير آمنة ومشلولة

اليمن الغد/ متابعات

تتصاعد الخلاف يوماً بعد اخر بين معسكري الإمارات وهادي في عدن لتندلع اشتباكات مفتوحة في بداية العام استمرت أياما، قبل أن تتدخل السعودية والإمارات لفرض هدنة هشة ومتوترة لم تحقق مصالحة سياسية بل أحدثت شللا سياسيا في مناطق المدينة.
وتؤكد المسؤولة في مجموعة الأزمات الدولية إن مسؤولي الحكومة اليمنية وكثيرين من المجتمع بشكل عام يجهلون الأهداف البعيدة المدى للإمارات في اليمن، وما الذي تستطيع فعله وما لا تستطيع فعله.

ومن خلاصات تقرير مجموعة الأزمات عن الوضع في عدن: غياب مؤسسات الحكم، فلا يوجد محافظ في المدينة بسبب الصراعات بين أنصار حكومة هادي وخصومهم في المجلس الجنوبي، وهذا الواقع يؤثر على الوضع الأمني والمعيشي للسكان، إذ بات رجال مسلحون يحتلون أبنية لا علاقة لهم بها ويطردون منها مالكيها الحقيقيين.

  عدن تحت صقيع ساخن من الجرائم التي لا تتوقف.. (اليمن الغد) ينشر تفاصيل الجريمة الثالثة في أقل من يومين

وبدأت انتشار مظاهر الصراع وانعدام الأمن في العاصمة المؤقتة عدن منذ عام 2016 اغتال مهاجمون غير معروفين أكثر من عشرين إماما وداعية، معظمهم مرتبطين بحزب الإصلاح، كما أحرق مقر الحزب ويشعر أعضاؤه بأنهم مستهدفون من قبل الأجهزة الأمنية المتحالفة مع الإمارات، والتي تشاطر الإمارات عداءها للحزب.

وقال تقرير من بلجيكا ان ارتفاع مظاهر الانفصال ومشاعره في عدن، ويقدم مثالا على ذلك مسار قائد شرطة عدن شلال علي شايع الذي كان في عام 2007 يتحدث عن حتمية انفصال الجنوب عن الشمال، وبات الآن مسؤولا عن قوة جنوبية مستقلة بحكم الأمر الواقع مدعومة من الإمارات.

Advertisement

ويضيف التقرير أن الجنوبيين هم على شاكلة شلال، ما زالوا يريدون بلدا خاصا بهم، لكنهم لم يعلنوا دولة جنوبية مستقلة في هذه المرحلة، لأنهم مختلفين بشأن الطريق المؤدية إلى هذا الانفصال، وعلى عكس الخراب الذي طال العديد من الطرق والمنشآت في عدن وضواحيها، تنتصب على طول الطريق من مطار عدن إلى البريقة لافتات جديدة لامعة لرئيس المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات عيدروس الزبيدي ونائبه هاني بن بريك، وتتحالف مع المجلس قوات تدفع الإمارات رواتب أفرادها، في حين تصفهم حكومة هادي بالمليشيات غير الشرعية.

  إستقالة عبدالعزيز المفلحي من منصب محافظ عدن ومطالبته بإحالة بن دغر للمحاكمة

عن المحرر محمد

صحفي يمني يعمل بشكل مستقل عمل في العديد من الصحف الإلكترونية والمواقع الإخبارية اليمنية .