الرئيسية / منوعات / دراسة: إدمان الجنس مرض يصاب به من يشاهد المواد الإباحية

دراسة: إدمان الجنس مرض يصاب به من يشاهد المواد الإباحية

اليمن الغد/ متابعات

Advertisement

كشفت دراسة علمية ان نشاط الدماغ عندما يشاهد “مدمنو الجنس” المواد الإباحية يشبه ما يحدث مع مدمني المخدرات.
وقالت فاليري فون، التي أشرفت على الفريق البحثي المعد للدراسة “هذه المرة الأولى التي نقابل فيها من يعانون من هذه الاضطرابات، ونفحص نشاط المخ لديهم، لكن ليس لدينا ما يكفي من الأدلة لوصفها بالإدمان بشكل واضح.
وهناك جدل بين الخبراء حول ما إذا كان إدمان الجنس مرض في حد ذاته أم أنه عرض لمشكلات أكبر.. في المقابل إدمان بعض الأشياء، مثل النيكوتين أو الكحول، وما ينتج عنها من أضرار، لا يزال ثمة جدل بين الخبراء عندما يتعلق الأمر بالجنس، وما إذا كان إدمانه أمر حقيقي أم مجرد خرافة.
وحتى الآن، لم يتم تصنيف إدمان الجنس على أنه حالة مرضية، ولذا لا تتوافر إحصائيات بعدد من طلبوا المساعدة للتخلص من المخاوف ذات الصلة بهذه الظاهرة.
وأجرى موقع إلكتروني يقدم العون للتخلص من إدمان الجنس ومشاهدة المواد الإباحية في بريطانيا، مسحا شارك فيه 21 ألف شخصا ممن زاروا الموقع طلبا للمساعدة منذ 2013.
ووجد المسح أن نسبة الرجال بينهم تصل إلى 91 في المئة، وأن 10 في المئة منهم فقط طلبوا المساعدة من أطباء.
وجرت دراسة إدراج “إدمان الجنس” عام 2013 في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية، المعترف به في الولايات المتحدة وبريطانيا. لكن رُفض ذلك لعدم توافر الأدلة.
لكن، ثمة مقترح بإدراج “السلوك الجنسي القهري” بين الاضطرابات التي يتضمنها دليل التصنيف الدولي للأمراض الذي يصدر عن منظمة الصحة العالمية.
يصعب إثبات أن إدمان الجنس مرض حقيقي لوجود الكثير من الحالات الناتجة عن اضطرابات نفسية ومزاجية
ويعتمد تصنيف إدمان الجنس أو مشاهدة المواد الإباحية رسميا كنوع من أنواع الإدمان إلى حد كبير على إدراكنا للعوامل التي تسبب إدمان شيء ما.

عن المحرر محمد

صحفي يمني يعمل بشكل مستقل عمل في العديد من الصحف الإلكترونية والمواقع الإخبارية اليمنية .