الرئيسية / أخبار محلية / «العملة الإلكترونية» أكبر كذبة للحوثيين للهروب من صرف مرتبات اليمنيين قبل شهر رمضان

«العملة الإلكترونية» أكبر كذبة للحوثيين للهروب من صرف مرتبات اليمنيين قبل شهر رمضان

اليمن الغد/ خاص

Advertisement

في أكبر كذبة أقدمت عليها جماعة الحوثي للهروب من صرف مرتبات الموظفين قامت الجماعة بتسويق الأوهام لمواجهة الأزمات المتعددة التي تسببت فيها الجماعة جراء انقلابها على الشرعية وقيامها بتجريف الاقتصاد اليمني، كشفت عن اقترابها من إطلاق مشروع «الريال الإلكتروني» الذي تحاول تنفيذه عبر شركة يمن موبايل للاتصالات.
ففي بلاد لا يتوفر فيه الغاز المنزلي الذي ما تزال تعصف بالسكان في صنعاء والمناطق التي تسيطر عليها الجماعة للأسبوع الثاني على التوالي، دون أن تضع الجماعة أي حلول ناجعة لإنهاء المشكلة المتفاقمة.
وكان قادة الجماعة المعنيين بالمشروع عقدوا اجتماعات في صنعاء برئاسة نائب رئيس وزراء حكومتها غير المعترف بها حسين مقبولي في سياق متابعة تنفيذ المشروع الذي يرجح المراقبون أنه أحد المشاريع الوهمية التي تروج لها الجماعة.
وأشار المجتمعين إلى ضرورة استكمال المعايير الفنية، والاستفادة من التجارب الناجحة لبعض الدول في المشاريع المماثلة» لجهة «الحرص على أن يتم إطلاق مشروع الريال موبايل بخطى ثابتة ومدروسة، ومعالجة الإشكالات المالية، وقدرة بعض الهيئات المالية على المشاركة في هذا المشروع الوطني، ومنها هيئة البريد التي يمكن الاستفادة من فروعها في مختلف المحافظات والمديريات.
وتسعى الجماعة على حد زعمها، إلى حل مشكلة السيولة النقدية عبر إنشاء حسابات مصرفية للمستفيدين والتجار ومختلف الجهات والمؤسسات، ليتم التعامل بينها بالعملة الإلكترونية عبر الهاتف النقال في عمليات البيع والشراء وصرف المرتبات لكن لا خطوات واضحة ملموسة على أرض الواقع.
وكما تحدث به عدد من الصرافين والمحللين الاقتصاديين ان المشروع الحوثي غير واقعي ولا يمكن تنفيذه، لعدم ثقة المواطنين بالجماعة وخوفهم من أن يكون ضمن مخطط منها للاستيلاء على أموالهم النقدية مقابل الحصول على أرقام إلكترونية.

  صرف مرتبات الأمن العام في عدمن من قبل الحوثيين

عن المحرر محمد

صحفي يمني يعمل بشكل مستقل عمل في العديد من الصحف الإلكترونية والمواقع الإخبارية اليمنية .