الرئيسية / أخبار محلية / غموض يكتنف مصير”المشاط” وقيادات حوثية في العناية المركزة بعد اصابتها في قصف الرئاسة

غموض يكتنف مصير”المشاط” وقيادات حوثية في العناية المركزة بعد اصابتها في قصف الرئاسة

اليمن الغد/ خاص

Advertisement

غموضاً كبيراً يكتنف مصير قيادات في الجماعة تواجدوا في مكتب رئاسة الجمهورية بصنعاء أثناء القصف الذي استهدف المبنى حيث لم تكشف الجماعة عن قتلاها حتى اللحظة.
وكشفت مصادر مطلعة فضلت التزام السرية لموقع اليمن الغد ان وسائل الإعلام الخاصة بجماعة الحوثي قامت بفبركة عدد من الاخبار الخاصة بمهدي المشاط ونشرها في الوكالات التابعة لها في الوقت الذي تتكتم حول مصير “مهدي المشاط” الذي تم تعيينه الشهر الماضي رئيساً لـ”المجلس السياسي الأعلى”، بعد مقتل “صالح الصماد” بغارة في نفس الشهر، ومحمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا، وقادة آخرين ضمن قيادات الجماعة بينهم “عبدالكريم الحوثي” القيادي البارز في الجماعة المسلحة وعم زعيمها عبدالملك الحوثي.
وتتضارب الروايات حول مصير هذه القيادات فقد أفاد بعضها بأن هؤلاء القيادات إلى جانب آخرين كانوا قد تمكنوا من الخروج من المكتب قبل قصف التحالف العربي.
واستدفت غارتان جويتان مكتب الرئاسة اليمنية في صنعاء، ما أدى إلى مقتل 6 مدنيين وجرح 90 آخرين، وقال التحالف ووسائل اعلام محسوبة عليه إنه “استهدف قيادات في الجماعة المسلحة”.

  لأول مرة.. القيادات الحوثية تتخفى ورعب متواصل جراء الاختراقات الأمنية لها

عن المحرر محمد

صحفي يمني يعمل بشكل مستقل عمل في العديد من الصحف الإلكترونية والمواقع الإخبارية اليمنية .