الرئيسية / أخبار محلية / محامي صالح يكشف عن دولة مجاورة هرّبت أسلحة إلى الحوثيين

محامي صالح يكشف عن دولة مجاورة هرّبت أسلحة إلى الحوثيين

اليمن الغد/..

Advertisement

كشف محمد المسوري، المحامي الخاص للرئيس اليمني الراحل علي صالح، عن عملية تهريب للأسلحة أثناء تواجده في احدى الرحلات على متن طائرة.
وقال المسوري: كشاهد عيان في إحدى الطائرات التي تتبع إحدى الدول المجاورة، وهذه المعلومات تنشر لأول مرة، ففي يوم 12/‏ 12/‏ 2015 وعندما كنا مسافرين مع الوفد الوطني إلى دولة مجاورة ومنها إلى جنيف 2، تفاجأت بوجود إيرانيين على متن الطائرة، حيث حاولوا تغيير أشكالهم بأزياء وملابس يمنية.
إن عملية التهريب عبر الطائرات مشكلة إضافة إلى عمليات التهريب الأسبوعية التي تتم برا وبشكل دائم، وتواصلت مع قيادات في تلك الدولة المجاورة وطلبت منهم التوقف عن ذلك، لا نريد خيركم ولا شركم . الذي يأتي من حدود الدولة المجاورة بأمانة، هو الداعم الأكبر للحوثيين، ويتم التهريب من خلال صحراء شاسعة، وطرق ممتدة كبيرة يأتي منها السلاح والمقاتلون والخبراء الإيرانيون وحزب الله وغيرهم .
واضاف:في الحقيقة أكثر من وفدنا، حيث إنني شاهدت قرابة 25 ايرانيا معنا بالطائرة، ومنعوا التصوير، حيث إن العملية ليست رحلة واحدة، بل رحلات كثيرة، وأصبح واجبا عليّ اليوم أن أقول كفى عبثا، والصمت جريمة، لأن كل من يدعم الحوثي ونسكت عليه أصبحنا مشاركين له.
مشيراً: البعض حتى من أسرة صالح قالوا أنت تكذّب الرئيس السابق، حيث إنه نفى مرارا وجود تهريب إيراني ودعم عسكري للحوثيين، فقلت لهم صدقونا الاثنين. صحيح علي صالح اشترى مخزون سلاح كبيرا جدا، والإيرانيون يهربون ذلك فعلا، إلا أن صالح اشترى تلك المخازن خلال السنوات الماضية، وكان معنا صواريخ وانتهت، بينما الصواريخ التي يتم إطلاقها على السعودية تقدر بالمئات. وأتساءل كم عدد الصواريخ التي ذهبت إلى مأرب وشبوة والمخا؟ إن هذه الصواريخ جميعها صواريخ إيرانية ومن الطراز الحديث من نوع «الكورنيت» إلى جانب الطائرات المسيرة دون طيار. أي تصنيع حربي الذي يتكلمون عنه! هناك تصنيع إيراني، والصواريخ يتم تهريبها على شكل قطع، قبل أن تركب بأجزائها الكاملة في الداخل. لقد كنت شاهد عيان على التهريب الإيراني للصواريخ وغيرها خلال مرحلة تحالفنا، وقد كشف لنا فريق اليمن الدولي للسلام من خلال بعض الراصدين وجود مدربين لبنانيين، من ضمنهم أبو باسل الذي قدم من طهران عبر دولة مجاورة ومن ثم إلى الساحل الغربي، ويقوم بتدريب الحوثيين على زراعة وصناعة الألغام البحرية وتركيبها.

  إشاعة الأخبار حول حبس وسجن حسن زيد بعد قرار من عبدالملك الحوثي

عن المحرر محمد

صحفي يمني يعمل بشكل مستقل عمل في العديد من الصحف الإلكترونية والمواقع الإخبارية اليمنية .