الرئيسية / عربي ودولي / مصطفى غليس رئيس تحرير أبابيل يتلقى تهديدات

مصطفى غليس رئيس تحرير أبابيل يتلقى تهديدات

اليمن الغد : خاص

نشرة الصحفي مصطفى غليس رئيس تحرير أبابيل بتلقيه بعض الشتائم والتهديدات من قبل مكتب نجل الرئيس هادي بعد وضع بعض الإستفسارات عليه.

قالت الصحفي مصطفى غليس وهو رئيس تحرير موقع أبابيل الإخباري عن تعرضه للشتم والسب والتهديد, وجاء ذلك بعد أن تواصل مع مكتب نجل الرئيس هادي في ماتم نشر الأخبار من دعم الموقع أبابيل نت من قبل جلال هادي.

 

وخلال الإتصال به لتوضيح ماتم تداوله في بعض المواقع وصفحات مواقع التواصل الإجتماعية , لم يحصد سوى الشتم والسب والتهديد كما بينه في البيان الصحفي الذي نشره موقع أبابيل يوم أمس.

ونحن هنا في اليمن الغد نعيد نشر لكم البيان الصحفي الخاص بـ موقع أبابيل والصحفي مصطفى غليس.

Advertisement

مصطفى غليس رئيس تحرير أبابيل يتلقى تهديدات

تستنكر هيئة تحرير موقع “أبابيل نت” الإخباري ما تعرض له رئيس التحرير الزميل مصطفى غليس من تهديد صريح وإساءة لفظية بالغة من مكتب جلال هادي نجل الرئيس عبدربه منصور هادي مساء أمس الأحد على خلفية استفسارات قدمها رئيس التحرير للمسؤول الإعلامي.
وللتوضيح، فقد فوجئت هيئة تحرير موقع “أبابيل نت” بانتشار إشاعات في الوسط الإعلامي اليمني، وفي دوائر حكومية، حول تلقي الموقع دعماً من جلال هادي، وحرصا من إدارة الموقع على البحث عن مصدر هذه الإشاعات تم التواصل مع المسؤول الإعلامي في مكتبه، غير أننا فوجئنا برده الذي جاء على هيئة سيل من الشتائم والتهديدات.
ونحن إذ نطرح الموضوع أمام الرأي العام، نود أن نؤكد على أن موقع “أبابيل نت” موقع مستقل ومهني ولا يلتزم بأي خطوط حمراء عدا ما يتعلق بالشرعية اليمنية والتحالف العربي، مع الحرص المستمر على كشف قضايا الفساد المالي والإداري التي تسيء للشرعية والتحالف، ويقوم بها بعض المحسوبين زورا على مبادئ الشرعية النبيلة.
وتحمل هيئة تحرير الموقع، من وجه التهديدات لرئيس التحرير، مسؤولية أية أضرار يتعرض لها العاملون في الموقع، مع الاحتفاظ بحقنا القانوني في مقاضاة المسيء وفقاً لقانون البلاد التي يقيم فيها الطرفان.
صادر عن هيئة تحرير  موقع “أبابيل نت”
الرياض – الثلاثاء 23 مايو 2017م.

عن فريق التحرير

مجموعة من الكتاب الصحفيين والإعلاميين تحت إدارة فريق التحرير لـ موقع اليمن الغد للتغطية الإخبارية لحظة بلحظة من مختلف المحافظات اليمنية وخارج اليمن