التخطي إلى المحتوى

ترامب يتحدث عن مقتل قاسم الريمي زعيم القاعدة في منطقة شبة الجزيرة العربية حيث أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تمكن غارة جوية عسكرية أمريكية من إستهداف زعيم القاعدة “قاسم الريمي” ومقتله.

أجرت الولايات المتحدة عملية لمكافحة الإرهاب في اليمن نجحت في القضاء على قاسم الريمي ، مؤسس وزعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية ونائب زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

من هو قاسم الريمي

قاسم يحيى مهدي الريمي ويكنى أبو هريرة الصنعاني هو قائد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وعين قائداً للتنظيم في 16 يونيو 2015، خلفاً لناصر الوحيشي الذي قتل بغارة لطائرة بدون طيار في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت شرق اليمن.

وكانت هناك العديد من الأخبار في وقت سابق تحدثت عن إستهداف قاسم الريمي من خلال غارات امريكية بطائرة بدون طيار, وهو ماتم نفيه في وقت لاحق حينها.

ونشر البيت الأبيض خلال الساعات الأولى من صباح اليوم السبت بتوقيت صنعاء عن قيام بتوجيه رئاسي من ترامب بالهجوم على مكان تواجد قاسم الريمي وذلك بعد معرفة تواجده واستهدافه عن طريق طائرة بدون طيار.

بداية حياة قاسم الريمي مع التنظيم

عمل الريمي تحت إشراف زعيم التنظيم السابق أسامة بن لادن أثناء إقامته مع عائلته في أفغانستان، وكان يبلغ وقتها من العمر 15 عاماً فقط، وخلال ذلك الوقت تمكّن من تسلق سلم المواقع القيادية حتى وصل إلى درجة “مدرب” في معسكر تابع لتنظيم القاعدة. وكان يتمتع بصلات مع أفراد من التنظيم يعود تاريخها إلى ما قبل هجمات 11 سبتمبر 2001 الإرهابية.

عاد إلى اليمن قبيل الاجتياح الأمريكي لأفغانستان عام 2001، وعمل خلالها تحت قيادة الوحيشي، إلا أن السلطات اليمنية في صنعاء قامت باعتقاله عام 2005، إلى جانب عدد من الإرهابيين العائدين، وأدانته بتهمة التخطيط لاغتيال السفير الأمريكي في اليمن.

تمكّن في شباط/ فبراير 2006 من الفرار من السجن خلال عملية هروب مثيرة؛ برفقة 23 عضواً بارزاً في تنظيم القاعدة. وارتبط اسمه عام 2007 بالهجوم الذي استهدف مجموعة من السياح الإسبان، وأسفر عن مقتل 8 منهم، في مأرب وسط اليمن.