التخطي إلى المحتوى

المصدر : اليمن الغد خاص https://www.alyemenalghad.com

جريمة تضاف إلى العديد من الجرائم في اليمن وتأتي هذه الجريمة بعد إختطاف الطفلة لجين محمد يوم الخميس 16-1-2020 والعثور عليها بعد يوم مرمية في حالة يرثى لها وقطع لسانها.

جريمة تهز العاصمة صنعاء بعد العثور على الطفلة لجين محمد بعد ان وجدوها ملطخة بالدماء جراء التعذيب ومقطوعة اللسان ومرمية بجوار صندوق القمامة في العاصمة صنعاء.

ويتخوف الكثيرون من النشطاء والعائلات من المصير نفسه التي قد يصيب العديد من الفتيات والأطفال في حال لم يكن هناك رادع من قبل الجهات المختصة في العاصمة صنعاء والمحافظات اليمنية الأخرى.

عد فقدانها بيوم تم العثور عليها بجانب صندوق قمامة
الطفلة #لجين من صنعاء عثر عليها ملقية في القمامة عليها اثار تعذيب وحروق في جسدها وقطع الجاني لسانها دون رحمة
اي زمن هذا !
واي بشر اٌبتلينا بهم في زمن اغبر
نتمنى تتبع خيوط هذة الجريمة البشعة والقاء القبض ع الجاني ..

الطفلة لجين محمد يقال بأنها اختفت أمس الخميس جوار حديقة الحيوانات بصنعاء واليوم يتم العثور عليها وجسدها محروق ولسانها مقطوع وحالتها حرجة جداً ! أي جريمة أكبر وأبشع من هذه الجريمة التي تضاف إلى سلسلة من الجرائم التي استهدفت الأطفال في اليمن والتي تشكل خطورة على باقي الأطفال.

من الجاني في قطع لسان لجين محمد

اما حول الجاني الذي قام بعملية تعذيب الطفلة وقطع لسانها فلم يتم التعرف عليه ومازال مجهول إلى هذه اللحظة, إلا ان البعض يرى ان عملية قطع اللسان لا يأتي من سارق او شخص خارج المنطقة وإنما هو شخص من المنطقة وتعرفه الطفلة لذلك قام بهذه الجريمة الوحشية.

وقطع اللسان يعني بأن يتمكن المجرم من الهروب من جريمته وعدم التعرف عليه من قبل الطفلة ولكي لا تفضح أمره قام بقطع لسانها بعد تعذيبها والخوف من كشف أمره.

إلا ان هذه مازالت كلها توقفات من قبل البعض ولم يتم الحديث من قبل السلطات إلى الأن في العاصمة اليمنية صنعاء حول مصير المجرم , وتخض الطفلة إلى حالة من العلاج والذي تأثرت بشكل كبير من التعذيب وكذلك الحالة النفسية والخوف التي تعرضت له.