التخطي إلى المحتوى

تم إعلان الحكم على إعدام الرئيس الباكستاني برويز مشرف من قبل المحكمة الباكستانية في 17 ديسمبر 2019 وذلك تحت تهمة الخيانة العظمى لدولة باكستان بصفته رئيس لباكستان والتي تتركز في بداية عام 2013 وكذلك عام 2007.

في محاكمة الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف ديسمبر كانون الأول من الشهر الماضي في سنة 2019 في اليوم السابع عشر تم اطلاق عليه عدة قضايا منها الخيانة العظمى لدولة باكستان وتتضمن العقوبة الإعدام.

ونطقت المحكمة بالتهمة الموجهة للرئيس الباكستاني وهو أول رئيس يخضع للقضاء ويحكم عليه بالإعدام, وكانت هناك عدة قضايا تضمنت الخيانة وكذلك قضايا أخرى منها فرض حالة الطوارئ في عام 2007.

وقال محمد أزهر صديقي ، محامي مشرف ، محامي مشرف ، إن لجنة مؤلفة من ثلاثة قضاة في محكمة لاهور العليا ، برئاسة السيد مزهر علي أكبر نقفي ، أعلنت الحكم يوم الاثنين قائلة إنه لم يتم اتباع الإجراءات أثناء تشكيل المحكمة الخاصة.

إلغاء حكم إعدام برويز مشرف الرئيس الباكستاني السابق
من موقع المصري

وكان القضاء الباكستاني اليوم الإثنين 13 يناير 2020 قد ألغى حكم الإعدام بحق برويز مشرف وهو حكم غيابي وذلك بسبب أن المحكمة التي أدانت الرئيس الباكستاني السابق غير محكمة دستورية.

وفي 2015، أصدرت محكمة في إسلام أباد مذكرة اعتقال بحق الرئيس السابق برويز مشرف، وذلك على هامش قضية اغتيال الزعيم الديني غازي عبد الرشيد، خلال اقتحام المسجد الأحمر في إسلام آباد عام 2007.

وقال المدعي اشتياق خان، الذي يدافع عن الحكومة الباكستانية أمام المحكمة العليا في لاهور: “تقديم الشكوى وتشكيل هيئة المحكمة واختيار فريق الاتهام هي أمور غير قانونية .. أُلغي الحكم بكامله”.