سبب مقتل الطفل هيثم إسماعيل في العراق ساحة الوثبة

جريمة بشعة بحق الطفولة وبحق الإنسانية بدون أي وجه حق في جريمة مقتل الطفل هيثم إسماعيل في العراق من قبل المتظاهرين وتعليقه في الساحه.

أثارة قصة الطفل العراقي هيثم اسماعيل ضجة كبيرة من قبل حقوق الإنسان بعد تداول العديد من صفحات السوشيال ميديا صور الطفل المقتول وكلك صور له أثناء تعليقه على الساحة والفرحة من قبل المتواجدين حوله.

وذكرت المصادر أن الطفل تم تعليقه في ساحة الوثبة وذلك بعد قيام مجموعة من الشباب بأخذه وذبحه والتمثيل بجثته ومن ثم تعليقه امام الجميع ليتم التصوير واخذ السلفي مع الجثة بواقعه وجريمة بشعة.

سبب قتل الطفل هيثم إسماعيل

اما حول الأسباب التي جعلتهم يقومون بهذه الجريمة البشعة في حقه فتحدثت المصادر ان مجموعة من المعتصمين والمتظاهرين في ساحة الوثبة كانوا محتشدين تحت منزل الطفل هيثم اسماعيل وهو ماجعله يرفض تواجدهم على ساحة فناء منزله.

مشاهدة المقالة

وخلال المشاهدة الكلامية رفض المتواجدين هناك في الإعتصام الذهاب من المنزل وقاموا بضرب الطفل الذي لم يتجاوز 16 سنة من العمر ومن ثم ذبحه والتمثيل بجثته بطريقة غير إنسانية.

بعد ذلك قاموا بسحله في وسط الساحة ليتم تعليقه في احدى اعمدة النور في الساحة ليتم التصوير مع الجثة من قبل المتظاهرين والتباهي بما أنجزوه وهو ما جعل الكثيرون مستاؤون من تصرفاتهم ومطالبة بالمحاكمة.

وبرر الذين أقدموا على قتل وسحل الطفل العراقي، فعلتهم، بأنه كان قد استخدم مسدسا لإبعاد المتظاهرين عن ساحة منزله وتسبب بمقتل عدد منهم.

وشن العديد من رواد التواصل الإجتماعي حملة بإسم الطفل للمطالبة بالمحاكمة والمحاسبة فيمن قام بهذا العمل بحق الطفل وبحق الإنسانية, وحاز هاشتاق #هثيم_اسماعيل على الترند في العديد من البلدان في الوطن العربي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى