مقتل الداعية يوسف احمد ديدات في افريقيا

Advertisement

نشرت تقارير أفريقية وغربية بتعرض الداعية يوسف احمد ديدات إلى إطلاق نار على الرأس من قبل مجهول دون أن يتم التعرف على الجاني ونقل الداعية إلى احدى المستشفيات ليتوفى هناك.

إغتيال يوسف ديدات من قبل إرهابي غربي كما ذكرت بذلك وسائل الإعلام العربية والغربية والأفريقية حيث تعرض نجل الداعية المعروف أحمد ديدات لإطلاق نار اثناء خروجه من محكمة الأسرة برفقة عائلته.

مقالات ذات صلة

هذا وكان في المكان شخص ملثم لم يتم التعرف عليه قد أطلق النار مصوباً إلى رأس الداعية يوسف احمد ديدات  ونقل الداعية على الفور إلى إحدى المستشفيات القريبة من المكان لإسعافه إلا أن الإصابة كانت قاتلة.

وذكر شهود عياد للصحيفة أن رجلا هو “يوسف ديدات” يبلغ من العمر 65 عامًا، وزوجته يسيران باتجاه محكمة الأسرة في فيرولام الساعة 8:30 صباحًا عندما فتح أحد المشتبه بهم مجهولين النار، مما أدى إلى إصابة الضحية الذكر على رأسه، فيما هرب الجاني في اتجاه غير معروف.

مقتل الداعية يوسف احمد ديدات في افريقيا

ووفق شهاد آخر، كان ديدات يسير نحو المحكمة، عندما اقترب منه رجل آخر قام بقتله بسلاح ناري وأطلق النار عليه مرة واحدة، قبل أن يفر من المنطقة المجاورة سيرًا على الأقدام.

وتم نقل يوسف ديدات إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية، فيما أعلن لاحقًا أنه توفي متأثرًا بإصابته.

ونعى الكثير من الدعاة والشيوخ والنشطاء في وفاة الداعية المعروف يوسف احمد ديدات وطالبوا بسرعة إلقاء القبض على القاتل وتطبيق العقوبة وهي القتل بحقه بما اقترفت يداه.

وهو نجل الداعية المعروف احمد ديدات والذي وُلِد الشيخ أحمد حسين ديدات في 1 يوليو/تموز عام 1918م / 1336 هـ في بلدة تداكهارفار في ولاية سوارات الهندية لأبوين مسلمين هما حسين كاظم ديدات وزوجته فاطمة، وقد هاجر والده إلى دولة جنوب أفريقيا بعد وقت قصير من ولادة أحمد، وعندما بلغ أحمد تسع سنوات ماتت والدته فلحق بأبيه إلى جنوب أفريقيا عام 1927 حيث عاش هناك بقية عمره، وليبدأ دراسته في سن العاشرة حتى أكمل الصف السادس، إلا أن الظروف المادية الصعبة أعاقت إكماله لدراسته.

زر الذهاب إلى الأعلى