التخطي إلى المحتوى
كيلي فوكس : توقعات الأبراج 2019 من توقعات الابراج للسنة الميلادية 2019

اليمن الغد : متابعات

توقعات الابراج 2019 ، وماذا يحمله هذا العام من أحداث ومفاجآت لبرج الحمل في مختلف نواحي الحياة، سواء العاطفية أو المهنية وحتى الصحية، يطلعك عليك موقع “سيدتي نت” من أخصائية أبراج وعلم التنجيم في المعهد الوطني للبحوث الفلكية العالمة الفلكية الاسترالية كيلي فوكس لمعرفة ما الذي ينتظر برج الحمل من توقعات خلال العام 2019:

 

توقعات برج الحمل 2019: (21 مارس ـ 20 أبريل)

تعيش بداية أكثر إيجابية وحيوية وسوف تبقى هذه الروح الرائدة في مكانها على مدار عام 2019. تغتنم الفرص لتحسين وضعك المهني. تصبح مواردك المالية أكثر تقلبًا وتبحث عن مصادر دخل جديدة فتلجأ إلى تغيير المسلك الوظيفي، حتى لو كان ذلك يشمل خفض الراتب. تبدأ في تحقيق المردود وسوف يخفف الضغط، وتشهد تحوّلًا جذابًا في منطقتك المهنية وتحصل على مفاجات مالية ومهنية، حتى عند الشعور بالخوف، اضافة الى الانفتاح على التعلم أيضًا، لإرضاء شخصك. الربيع المبكر في النصف الشمالي من الكرة الأرضية يجلب بعض العواطف المتقلبة إلى الواجهة، خاصة مع ارتباط المريخ بأورانوس في 13 فبراير.

عاطفيًا: قد يؤدي عدم التحكّم في النفس أو عدم القدرة على التحكم بغضبك إلى وقوعك في مشكلة في ذلك الوقت. أحط نفسك بأولئك الذين تثق بهم ولا تخاف من إظهار مشاعرك. خلال فصلي الصيف والخريف، تهيمن مواضيع الحب والمهنة، لكن القمر المكتمل في منتصف شهر أكتوبر أيضًا فرصة لمراجعة المدى الذي وصلت إليه فيما يخص النمو الشخصي والروحي. عندما يقترب المشتري من كوكب الزهرة في منطقة المغامرة لديك في نهاية شهر نوفمبر، سوف تفهم رحلة هذا العام، وربما تبدأ الصدفات الغريبة في التفكير بشكل أفضل. سيكون أبريل شهرًا رائعًا لقضاء عطلات رومانسية – فالقمر الجديد في أوائل شهر أبريل في مجال برجك، مما يعزز ثقتك ويساعدك على إظهار مشاعرك للشخص الذي تحب. في وقت لاحق من ذلك الشهر، تصل الزهرة إلى مجال، لذا يكون الوقت مناسبًا للاجتماع بشخص جديد أو لتوطيد وتعزيز العلاقة القائمة. ينصب التركيز هنا على الرومانسية التقليدية والحلوّة، لذا خذ وقتك – وتمتع بكل لحظة مع الحبيب. ترتفع درجة الحرارة بشكل كبير في شهر يوليو عندما ينتقل المريخ أولا ثم الزهرة إلى منطقة العاطفة لديك – أي رومانسية جديدة تتشكل في هذا الوقت ستكون بالتأكيد لا تنسى! في العلاقة الحالية، هذه هي فرصتك لإحياء الشرارة الماضي. في الخريف، يمر الزهرة إلى منطقة الحب والزواج، ثم يتبعها كوكب المريخ بعد بضعة أسابيع. هذا يجعل شهري سبتمبر وأكتوبر أشهر ممتازة لحضور حفل زفاف أو للالتزام الجدي. يجدر الانتباه من مشكلات الأنا في أكتوبر؛ اذ يحكم المريخ الشغف لكنه يحكم أيضًا بالغضب وهناك خط رفيع بين الاثنين. إذا وجدت نفسك تتشاحن مع الشريك باستمرار، فارجع إلى الأساسيات وجدد الالتزام بحياتهما معًا، فللكل خلافات – إلا ان الطريقة التي يتم التعامل بها هي ما تصنع الفرق بين علاقة جيدة أو سيئة، ولطالما كان العمل الناجح والدخل الأعلى جزءًا من طموحاتك، ولكن في وقت مبكر من هذا العام، يطرأ هناك شيء آخر أيضًا: ضرورة كون عملك مبدعًا أو جميلاً . ستحصل على الإحساس في أواخر شهر يناير عندما يتولى زحل ونبتون المهمة الروحية لإنجاز عمل يصنع فارقًا بطريقة ما.

 

مهنيًا: يعزز الاهتمام اللطيف للزهرة التي تدخل منطقة حياتك المهنية في أوائل شهر فبراير الرسالة نفسها. وبمجرد أن يستقر كوكب أورانوس، في منطقتك المالية في أوائل شهر مارس، تصبح مواردك المالية أكثر تقلبًا – ولكن هذه الطاقة تناسب تمامًا روحك الرائدة، واستمتع تمامًا بالتحدي. ابحث عن مصادر دخل جديدة من مهاراتك غير وقم بتغيير المسلك الوظيفي تمامًا، حتى لو كان ذلك يشمل خفض الراتب. خلال شهر يوليو، قد تكون المخاطر المالية مؤلمة – اذ يدخل المريخ نطاق أورانوس، ويضع منطقة المخاطر مقابل منطقة المال، بطريقة غير جيدة – ولكن يمكنك التغلب على هذه العاصفة. وفي نهاية المطاف، فإن أي تضحيات مالية يتعين عليك القيام بها ستبدأ في تحقيق المردود وسوف يخفف الضغط. في حين يصنع كوكب المشتري البهيج، كوكب الحظ الجيد والكرم، تحوّلًا جذابًا في منطقتك المهنية في أوائل شهر ديسمبر، لذا يمكنك أن تتوقع رؤية مكافآت في طريقك. كما يجلب كوكب المشتري المذهل مفاجآت في منتصف شهر ديسمبر عندما يقوم بتنشيط منطقتك المهنية ومنطقة المال!