منوعات

قصة ياسر مسلم محمد العروي

قصة ياسر مسلم محمد العروي ، العديد من السيدات والفتيات في المجتمع الشرقي تعاني من التحرش اللفظي وفي كثير من الأحيان تتحول للمس أو تحسس، واغلب الأوقات تتجاهل السيدة التحرش برغم ترك أثار سلبية على نفسيتها بسبب هذا الأمر، ولأن القانون هو الضامن الوحيد لحرية أشخاص داخل المجتمع كتن يجب سن القوانين التي تمنع وتكافح التحرش وتوقف المتحرشين.

قصة ياسر مسلم محمد العروي

  • هكذا قصة ياسر مسلم محمد العراوي. في الأواني الأخيرة ظهر اسم ياسر مسلم محمد العراوي.
  • وأصبح حديث وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن أصدرت محكمة الجزائية بالمدينة المنورة.
  • حكم بسجن المتهم بالقضية التحرش اللفظي بامرأة والتحرش بها ووضع يده عليها من الخلف.
  • وحكم عليه بالسجن ثمانية أشهر وغرامة 5000 ريال سعودي، كما قررت المحكمة التشهير به بموجب القانون الحديدي بسبب ما فعلة
  • هذه هي الحالة الأولى التي تثبت التحرش بعد إصدار قانون جديد يسمح بنشر ملخصات.
  • عن أحكام القضائية المتعلقة بجرائم التحرش على مختلف وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

القانون الجديد لمكافحة التحرش

  • القانون الجديد يهدف إلى الحد من التحرش ، يفرض غرامات على من يتحرش بالأطفال والنساء ، تصل إلى السجن عامين.
  • وغرامة تصل إلى 100 ألف ريال ،  في حال تكرار التحرش سيحكم علية مدة لا تزيد عن 5 سنوات وغرامة لا تتجاوز 300 ألف ريال.
  • أو إذا كان المجني علية طفل أو حدوث الجريمة في حالات الكوارث أو الأزمات أو الحوادث.
  • أو حدوث قضية التحرش في مكان عمل أو دراسة أو مركز إيواء، وايضًا إذا كان الجاني والمجني علية جنس واحد.
  • وإذا كان المجني على نائمًا أو غائب عن الوعي، سيتم التشهير بالمتحرش عبر وسائل الإعلام وسائل التواصل الاجتماعي.

تابعنا عبر
زر الذهاب إلى الأعلى