قصة خاطفة الدمام من هي خاطفة الأطفال

من هي فاطمة الحساوي خاطفة الدمام والتي اشتهرت بشكل كبير من خلال خطف الأولاد ولها العديد من القضايا في الخطف وإسمها مريم والتي تعرف في الدفاع مع جيرانها بإسم فاطمة الحساوية.

تفاصيل جديدة في قصة #خاطفة_الدمام “مريم” كان يعرفها جيرانها في حي المزروعية بمنطقة الدمام بإسم فاطمة الحساوية، حيث تقيم في شقة بالدور الأرضي، وليس لها تواصل بجيرانها وغامضة.

خاطفة الدمام

قصة خاطفة أطفال الدمام والتى أطلق عليها البعض خاطفة الأطفال مرايم أثارت جدلا واسعا في المملكة بعد كشف تفاصيل اختطاف موسى الخنيزي ومحمد العماري والمخطوف نسيم حبتور والمخطوف ابن القرادي والمخطوفة ابتهال المطيري والمخطوفة عبدالله الزهراني حيث ظهر بان موسى الخنيزي ومحمد العماري كانا مخطوفين من فترة أكثر من عشرين عاما لدى خاطفة في الدمام تسمى ب”فاطمة الحساوية” وكما يطلق عليها البعض مرايم.

حيث سادت حالة من الفرحة والسرور لدى أهل المخطوف موسى الخنيزي بعد تأكيد فحص DNA للمختطف الذي كانت تسميه خاطفة الدمام مرايم أو الخاطفة فاطمة الحساوية باسم “أنس” حيث تم اختطافه عام 1420، ومن المقرر أن يتم تسليمه إلى اهله يوم الإثنين لوالده وهو من كبار تجار منطقة الشرقية في المملكة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More