منوعات

فتح الملك عبدالعزيز الرياض بمفرده

الملك عبدالعزيز آل سعود الملقب بجلالة ملك الحجز من أهم المؤسسين الحقيقيين للسعودية، فقد كن أبو تركي من الملوك المتواضعة تماما ويكره أن يلقب بأي من الألقاب الرسمية ومن بعده سار أبنائه على نفس الطريق، حيث اتباع الملك فيصل أبنه رحمة الله عليه نهجه فقد قام بإقامة حفل من اجل العمل على مبايعته وبعد ان ناداه جميع المدعوين بجلالة الملك قال لا داهي فإن العزة والعظمة والجلالة لله وحده لا شريك له، وكان الملك عبدالعزيز من الفاتحين إلى الرياض ومعه 63 رجل فقط حيث اتباع نظام تخطيطي مميز ساعدهم على فتحها بسهولة.

فتح الملك عبدالعزيز الرياض بمفرده

  • هذا القول بالفعل ولكنه ليس دقيق فقد أعتمد على 63 شخص من رجاله في فتح الرياض، حيث قام بتقسيمهم إلى 23 رجل من الركايب.
  • وست رجال معه وباقي الرجال تحت قيادة أخيه محمد، وتمكن من تحرير الرياض في عام 1902م وتحديدا في شهر يناير.
  • ويعد هذا اليوم من الأيام التاريخية التي مرت بها الدولة السعودية وكانت نقطة بداية للتأسيس الأساسي للسعودية.

تطور الدولة السعودية

  • هكذا تطورت السعودة في السنوات التالية للصراع التي عانت منه السعودية.
  • وتمكنت من فرض سيطرتها مرة أخرى على جميع مناطق شبه جزيرة العرب.
  • وعملت على إعادة ترسيخ للأمجاد المختلفة الخاصة بها وكان أول تحدي من عائلة آل رائد الأقوياء.
  • والمستمدين قوتهم الأكبر من العثمانيين من حيث العتاد والرجال والمقاتلين وغيرها من الأمور المادية.
  • أما بالنسبة في عام 1904م فقد تمكن آل سعود من لعمل على هزم القوات العثمانية.
  • ولكن مع السماح لهم بالقيام ببعض الأعمال الخاصة بهم لمدة عام فقط.
  • ومن حينها ظل الملك عبدالعزيز هو الحاكم الأصلي والمؤسس للرياض وجميع منطقة شبه الجزيرة، وطرد جميع العثمانيين في بداية عام 1906م.
  • وتمكن من العمل على استعادة أمجاد السعودية مرة أخرى، وكان الملك يتميز بقدرته على تحقيق التوازن.
  • فيما بين العلاقات الخاصة بدولته مع باقي الدول من اجل تحقيق الاستقرار في الدولة.
  • هكذا انشغل بالعمل على تنظيم الإدارة الخاصة بالدولة من أجل ضمان الاستقرار والاستمرارية في السعودية

تابعنا عبر
زر الذهاب إلى الأعلى