منوعات

عقوبة عدم الافصاح عن زيارة الدول الموبوءة بكورونا وغرامة تصل لـ 500 ألف ريال

النيابة العامة توضح عقوبة عدم الافصاح عن زيارة الدول الموبوءة بكورونا وغرامة تصل لـ 500 ألف ريال خبر انتشر بسرعة البرق، وتم تداوله على جميع مواقع التواصل بالإنترنت، وهو يعد تحذيرًا في حد ذاته لكل القادمين إلى السعودية والذين أعرضوا عن ذكر معلومة هامة مثل مرورهم على أحد الدول المعروف عنها انتشار الفيروس فيها، وأن من سيتعمد إخفاء مثل تلك المعلومة فإنه سوف يخضع للمسائلة القانونية بالإضافة لدفع مبلغ غرامة مالية كبيرة قد تصل إلى نصف مليون ريال سعودي، كعقوبة رادعة لهم.

عقوبة عدم الافصاح عن زيارة الدول الموبوءة بكورونا وغرامة تصل لـ 500 ألف ريال

خبر سعت لنشره النيابة العامة بالمملكة، عندما ورد للمسئولين أنباء بأن بعض المواطنين أغفلوا ذكر مرورهم بإحدى الدول التي ينتشر بها كيوفيد 19، وهي معلومة صحية غاية في الخطورة.

وقد ناشدت النيابة كل من مر بمثل هذا الظرف ألا يخفي معلومة بمثل هذه الخطورة، لأنه بهذا يعرض وطنه والمواطنين لخطر الإصابة، وهو ما لا يرغب في حدوثه الجميع.

شروط هامة تخص الوافدين للمملكة

مؤخرًا قامت وزارة الداخلية السعودية بالإعلان عن إجراءات أمنية جديدة، يتم تطبيقها على الوافدين إلى المملكة، زيادةً في الحرص، وأملًا في فرض حماية صحية على الجميع، حتى يتجنبوا الإصابة بالمرض المهلك المعروف بكورونا.

ومن أهم تلك الشروط التي يجب تطبيقها حتى يُسمح للوافدين بالدخول لأراضي المملكة ما يلي:

  • أن يكون الوافد قد حصل بالفعل على جرعات اللقاح المقررة من قِبل منظمة الصحة العالمية، والتي يتم توزيعها بالمجان في جميع دول العالم، قبل سفره للسعودية.
  • بالإضافة لتعليق استقبال الوافدين من دول معينة، ويتم فقط استقبال العاملين في السلك الدبلوماسي في هذه الدول، أو الممارسين الصحيين وأسرهم بالطبع.
  • كذلك القادمين الذين نزلوا كمسافري ترانزيت على دول أخرى قبل قدومهم للسعودية، وخضعوا للحجر الصحي بها لمدة أسبوعين.

مما سبق اتضح لنا أن خبر النيابة العامة توضح عقوبة عدم الافصاح عن زيارة الدول الموبوءة بكورونا وغرامة تصل لـ 500 ألف ريال صحيح، وبالفعل سيتم تطبيق العقوبة على مرتكبي هذه المخالفة.

تابعنا عبر
زر الذهاب إلى الأعلى