التخطي إلى المحتوى
تابعوا اليمن الغد علىALyemen-ALghad

رهف محمد تظهر من جديد ولكن بشكل مختلف وصورة جريئة بشكل كبير من خلال موقع التوصال الإجتماعي والذي يحمل اسمها عبر موقع تويتر رهف محمد وهي بملابس البحر على شاطيء البحر.

ونشرت رهف، البالغة من العمر 19 عاما، صورتين لها، واحدة ترتدي فيها النقاب، والثانية بملابس البحر على الشاطئ، مع وشم على ذراعها، وعلقت: “أكبر تغيير في حياتي.. من إجباري على ارتداء النقاب والتحكم فيَّ من قبل الرجال، إلى كوني امرأة حرة”.

صور رهف محمد في صورة جريئة على شاطيء البحر ويكيبيديا

ويتابعها رهف نحو ربع مليون شخص على “تويتر”، وتعرف نفسها الآن على أنها ناشطة نسائية ومسلمة سابقة وامرأة سعودية حرة.

وكانت الفتاة قد نشر صور من قبل حملت فيها كأس خمر وفي صورة أخرى سيجارة حشيش ، كما أعربت عن استمتاعها بتجربة لحم الخنزير في منشور آخر ، لكن ما زاد الطين بلة هو احتفالها باليوم العالمي للمرأة في كندا مؤخرا، ورفعها علم المثليين جنسيا وتغطية جسدها به.