عربي ودولي

سبب وفاة تركي بن سلطان

سبب وفاة تركي بن سلطان ، الأمم المتحضرة لا تنسى ذكرى أبنائها، بل تتذكرهم على الدوام، حافظة مآثرهم، وصفاتهم النبيلة، ومن بين الأبناء البارين بوطنهم، والذي أفنى حياته في خدمته الأمير تركي بن سلطان نائب وزير الثقافة والإعلام السعودي الأسبق، وسنتعرف خلال هذا المقال على نبذة عن حياته، وسبب وفاته.

تركي بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود الأشقاء سلطان بن تركي الثاني بن عبدالعزيز زواج تركي بن سلمان بن عبدالعزيز الأمير سلطان بن عبدالعزيز سلطان بن تركي الثاني سلطان بن تركي بن سلطان الأمير سلطان بن سلمان خالد بن سلطان.

سبب وفاة تركي بن سلطان

سبب وفاة تركي بن سلطان، إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة وكانت وكالة الأنباء السعودية الرسمية قد أعلنت نقلاً عن الديوان الملكي السعودي عن وفاة الأمير تركي بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود سليل العائلة المالكة ووزير الثقافة السعودي وقد لقي وجه ربه عز وجل مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا جزاء ما قدم لبلاده من إخلاص وتفانٍ في عمله، وكان قد تولى منصب نائب وزير الإعلام، حتى عام 2012 وهو العام الذي توفي فيه.

تاريخ وفاة الأمير تركي بن سلطان

كان الراحل الأمير تركي بن سلطان قد لفظ أنفاسه الأخير داخل إحدى مستشفيات الرياض متأثرًا بمضاعفات الأزمة القلبية التي فاجأته أثناء تأديته لعمله في 25 من ديسمبر/ كانون الأول عام 2012م، وعلى إثر النوبة التي تعرض لها وفق أقرب المصادر التي كانت ترافقه التحق بالمستشفى العسكري بالعاصمة الرياض، ولكن لم يمهله القدر يسترد صحته، حيث فارق الحياة بعد فترة وجيزة من نقله إلى المستشفى، حيث أعلن الديوان الملكي عن وفاته في نفس اليوم، تاركًا إرثًا ثقافيًا وخلقيًا كبيرًا تتعلم منها الأجيال التابعة.

سلطان بن تركي بن عبدالعزيز ويكيبيديا

هو الأمير سلطان بن تركي بن عبد العزيز آل سعود، واحد من عناصر وأفراد العائلة الحاكمة السعودية، ولد عام 1959م، وهو واحد من أبناء الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود، وحفيد الملك عبد العزيز مؤسس المملكة العربية السعودية في شكلها الحديث، عين نائبًا لوزير الثقافة والإعلام بحكومة المملكة العربية السعودية، كما كان المسؤول الأول عن القناة الرياضية السعودية عند نشأتها، وقد درس في بدايته في مدارس الرياض، وحصل على الثانوية قبل التحاقه بجامعة الملك سعود، حيث درس الإعلام، ثم سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث نال درجة الماجستير من خلال جامعة سيراكيوز الأمريكية.

شاهد أيضًا: قصة فيديو لطيفة تركي

زواج الأمير سلطان بن تركي

كان الأمير سلطان بن تركي متزوجًا من ابنة عمه الأميرة جواهر بنت الأمير خالد بن تركي، وأمها الأميرة العنود بنت الملك فيصل بن عبد العزيز أحد أبرز ملوك السعودية، وأنجب الأمير سلطان من زوجته الأميرة جواهر الأميرة العنود الصغرى بنت الأمير سلطان بن تركي والتي تزوجت من ابن عمها الأمير محمد بن عبد العزيز بن مشعل بن عبد العزيز آل سعود، حيث أنجب منها كلاً من الأميرة سارة، والأمير تركي الأصغر، وكذلك أنجبت الأميرة جواهر للأمير سلطان الأمير عبد العزيز بن تركي بن سلطان آل سعود.

سلطان بن تركي بن عبدالعزيز السيرة الذاتية

فيما يلي سيتم سرد السيرة الذاتية للسلطان بن تركي عبد العزيز:

  • الاسم بالكامل: الأمير سلطان بن تركي بن عبد العزيز آل سعود.
  • اسم الأب: سلطان بن عبد العزيز آل سعود.
  • عائلة: آل سعود.
  • تاريخ الميلاد: 6 أكتوبر 1959.
  • مكان الميلاد: الرياض – السعودية.
  • تاريخ الوفاة: 25 ديسمبر 2012.
  • العمر: 53 عامًا.
  • سبب الوفاة: أزمة قلبية.
  • مكان الدفن: مقبرة العود.
  • الجنسية: سعودي.
  • الديانة: مسلم.
  • الزوجة: الأميرة جواهر بنت خالد بن تركي آل سعود.
  • الأولاد: الأميرة العنود والأمير عبدالعزيز.
  • المهنة: نائب وزير الثقافة والإعلام السعودي حتى عام 2012م.
  • دراسته: تخرج من جامعة الملك سعود قسم الإعلام عام 1981م بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف، قبل أن ينال درجة الماجستير من الولايات المتحدة في تخصص الإعلام الدولي.
  • إنجازاته: بسبب تفوقه في مجال دراسة الإعلام اختير لحضور الدورة التدريبية لفترة عام كامل بمحطة cbs إحدى أعرق محطات الإرسال الإذاعي بالولايات المتحدة عام 1982م.

شاهد أيضًا: صحة خبر وفاة تركي ال الشيخ

كم عمر الأمير سلطان بن تركي عند وفاته

كان عمر الأمير سلطان بن تركي وقت وفاته حوالي 53 عامًا حيث إنه من مواليد عام 1959 م، وتوفي عام 2012م، حيث ألمت به نوبة قلبية مفاجئة، وهو يؤدي عمله، وفي كامل لياقته، ولكنه كان مثالاً ونموذجًا للمسؤول الذي جمع بين عراقة النسب وسعة العلم والتدريب، وكان رحمه الله يمتلك العديد من المهارات في مجال الإدارة والإعلام.

وفي ختام مقالنا نكون قد تعرفنا على عن سبب وفاة سلطان بن تركي نكون قد أوضحنا أنه تعرض لأزمة قلبية أودت بحياته في يوم الخامس والعشرين من شهر ديسمبر الموافق لعام 2012، ومازالت ذكراه عالقة في قلوب محبيه وأسرته وأبنائه وزملائه من المهنيين والإعلاميين.

تابعنا عبر
زر الذهاب إلى الأعلى