التخطي إلى المحتوى
تابعنا عبر

بعد حادثة مقتل عبدالعزيز الفغم سوف نتعرف على بيان من شرطة مكة حول مقتله وكذلك المهتم في مقتلة والحادثة كما تحدثت بذلك وكالات الأخبار المحلية.

صرّح المتحدث الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة، بأنه في مساء يوم السبت الموافق 29/ 1/ 1441هـ، وعندما كان اللواء بالحرس الملكي/ عبدالعزيز بن بداح الفغم، في زيارة لصديقه فيصل بن عبدالعزيز السبتي، بمنزله بحي الشاطئ بمحافظة جدة، دخل عليهما صديق لهما يُدعى/ ممدوح بن مشعل آل علي، وأثناء الحديث تَطَوّر النقاش بين اللواء (عبدالعزيز الفغم) و(ممدوح آل علي)؛ فخرج الأخير من المنزل، وعاد وبحوزته سلاح ناري وأطلق النار على اللواء/ عبدالعزيز الفغم رحمه الله؛ مما أدى إلى إصابته واثنين من الموجودين في المنزل، هما شقيق صاحب المنزل، وأحد العاملين من الجنسية الفلبينية.. وعند مباشرة الجهات الأمنية للموقع الذي تَحَصّن بداخله الجاني، بادرها بإطلاق النار رافضًا الاستسلام؛ الأمر الذي اقتضى التعامل معه بما يحيّد خطره، وأسفر ذلك عن الآتي:
1 – مقتل الجاني على يد قوات الأمن.
2 – استشهاد اللواء/ عبدالعزيز الفغم (رحمه الله) بعد نقله للمستشفى جراء إصابته من رصاص الجاني.
3 – إصابة تركي بن عبدالعزيز السبتي سعودي الجنسية، وجيفري دالفينو ساربوز ينغ فلبيني الجنسية الموجوديْن بالمنزل. كما أصيب خمسة من رجال الأمن بسبب طلق النار العشوائي من قِبَل الجاني، وقد جرى نقل جميع المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم وحالتهم مطمئنة.
والجهات المختصة تُواصل تحقيقاتها في هذه القضية. والله ولي التوفيق.

المصدر: موقع سبق

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.