التخطي إلى المحتوى
تابعوا اليمن الغد علىALyemen-ALghad

يعاني الكثير من المواطنين بسبب توقف الانترنت في اليمن منذ ثلاثة أيام وخسائر كبيرة لدى العديد من الشركات والمستشفيات وتوقف تام للعديد من شركات الصرافة والمتاجر التي تتعامل من خلال خدمة الإنترنت.

تسبب ايقاف الإنترنت في اليمن إلى كارثة اخرى يعاني منها الشعب اليمني  وهو خروجه عن العالم الأخر من خلال الإنترنت والتعاملات من خلال شبكة الإنترنت, وكانت اخبار يوم امس قد تحدثت عن إنقطاع كابل الإنترنت الخاص باليمن وهو الذي توقف الإنترنت والخدمة عن اليمن.

الشيء الجديد في الأخبار المتداولة إعتراف تيليمن وهي الشركة الوكيلة والخاصة في توزيع الإنترنت في الجمهورية اليمنية قد تحدثت عن غرامات مالية قد تصل إلى 150 مليون دولار مديونية عليها وهو السبب الذي تم ايقاف خدمة الإنترنت عليها.

ولم تورد الأخبار بشكل رسمي من مصادر رسمية حول حقيقة المديونية الكبيرة والتي تسببت في فقدان خدمة الإنترنت في اليمن بسبب عدم تسديدها او تسديد جزء منها للتمكن من إعادة تشغيل خدمة الإنترنت في اليمن.

وتوقفت يوم امس الكثير من محلات الصرافة اليمنية بسبب عدم تمكنهم من إستخدام الإنترنت والتعاملات المالية من خلال خدمة الإنترنت والتواصل المباشر عبر الإنترنت لتلك الشركات.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.