حقيقة وفاة الشيخ عبدالرحمن السديس في ذمة الله امام الحرم

لا صحة للأخبار المتداولة عبر مواقع التواصل حقيقة وفاة الشيخ عبدالرحمن السديس في ذمة الله امام الحرم والتي تم الحديث خلال الأيام الماضية حول موت الشيخ السديس.

في ذات السياق، لم ينشر الديوان الملكي السعودي أي أنباء تتعلق بوفاة الشيخ عبد الرحمن السديس، ما يعني أنها شائعة وغير صحيحة، لحين صدور تأكيد رسمي أو نفي من الجهات المختصة.

وشغل السديس عدة مناصب أبرزها تعيينه إماماً وخطيباً بالمسجد الحرام بأمر في عام 1404 هـ وكان أقدم أئمة الحرم المكي وأصغرهم سنًّا عند تعيينه فقد كان عمره حينئذ 22 عامًا، وباشر عمله في شهر شعبان من العام نفسه يوم الأحد الموافق 22/8/1404 هـ في صلاة العصر، وكانت أول خطبة له في رمضان من العام نفسه بتاريخ 15/9.

ونشأ السديس في البكيرية بمنطقة القصيم ثم انتقل إلى مدينة الرياض وأتم تعليمه الابتدائي بمدرسة المثنى بن حارثة الابتدائية، ثم درس المرحلة الثانوية في معهد الرياض العلمي ونال منه شهادة عام 1979 بتقدير ممتاز.

واستطاع السديس حفظ القرآن في سن الثانية عشرة، حيث درسه في جماعة تحفيظ القرآن الكريم بالرياض ويرجع الفضل في ذلك لوالديه فقد ألحقه والده في جماعة تحفيظ القرآن الكريم بالرياض، بإشراف الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله آل فريان، ومتابعة الشيخ المقرئ محمد عبد الماجد ذاكر، حتى حفظ القرآن الكريم على يد عدد من المدرسين في الجماعة، كان آخرهم الشيخ محمد علي حسان.

المصدر : وفاة الشيخ السديس

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More