جنازة ناديه لطفي بعد إعلان عن وفاتها اليوم

غيب اليوم صباح اليوم الفنانة الكبيرة نادية لطفي بعد سنوات طويلة حافلة بالعطاء الفني والذكرى الكبيرة لها في الوسط الفني والمشاهد العربي, واعلن اليوم عن وفاة الفنانة الكبيرة نادية لطفي عن عمر ناهز 83 عام قامت من خلال مسيرتها الفنية بعمل العديد من الأعمال الفنية التلفزيونية التي شهدت حينها ثورة فنية كبيرة.

عزى العديد من نجوم الفن والإعلام المصري والعربي في وفاة الفنانة ناديه لطفي والتي كانت تعاني من ازمة مرضية في الأونة الأخيرة وتم نقلها إلى احدى المستشفيات حيث تم نشر قبل ايام حول وفاتها وتم نفي الخبر من قبل عائلتها.

حيث ودعت الفنانة رانيا يوسف من خلال حسابها بعبارة الوداع وكتب في منشورها وداعاً الفنانة ناديه لطفي انا لله وإنا إليه راجعون.

اما منى شلبي فقالت من خلال حسابها مودعة الفنانة الكبيرة ناديه لطفي بمنشور لها هي الأخرى عبر حسابها على تويتر بالقول :

الوداع ناديه لطفي الحلوه الجميله العظيمه الرقيقة الشجاعة صاحبه المبادئ و التاريخ و الدم الخفيف و الشكل و الروح الحلوه و الصوت المميز جدا الف رحمه و نور و انا لله و انا اليه راجعون.

 

اما الفنانة يسرى فتحدثت عن فقدان اعز انسانة إلى قلبها وفنانة كبيرة من زمن السينما العربية القديمة والجميلة, وتحدثت عن فقدان بصمته في حايتها وحيات كل من يعرفها وعرفها.

كما نشر محمد هنيدي تعزية في وفاة نادية لطفي وكانت هناك العديد من التعازي من قبل العديد من الفنانين والنشطاء الذين عزوا في رحيل الهامة الكبيرة من الزمن الجميل.

يشار إلى أن نادية لطفى ولدت عام 1937 أدت أول أدوارها التمثيلية في العاشرة من عمرها وكانت على مسرح المدرسة لتواجه الجمهور لأول مرة ، حصلت على دبلوم المدرسة الألمانية عام 1955، اكتشفها المخرج رمسيس نجيب لتقدم فيلم “سلطان” مع النجم فريد شوقي عام 1958، تألقت خلال حقبة الستينيات والسبعينيات من القرن الماضى وقدمت عدد كبير من الأعمال، عرفت بنشاطها الوطنى والإنساني منذ شبابها فكان لها دور مهم في رعاية الجرحى والمصابين والأسرى في الحروب المصرية والعربية بداية من العدوان الثلاثي عام 1956 وما تلاه من حروب وخصوصا حرب أكتوبر 73، آخر أعمالها مسلسل “ناس ولاد ناس” عام 1993  لتتوقف بعده عن التمثيل مكتفية بنشاطها الإنساني .

وتتسم مسيرتها الطويلة فى مشوارها الفنى بالنضال والوطنية والإبداع الفنى منذ  أن اكتشفها المخرج رمسيس نجيب ويقدمها فى فيلم “سلطان” مع النجم فريد شوقي عام 1958م.

وفيلم “سلطان” قصة جليل البندارى، وسيناريو السيد بدير، بطولة وحش الشاشة الفنان فريد شوقى، والفنانة نادية لطفى، الدينجوان رشدى أباظة، والفنانة برلنتى عبدالحميد، والفنان القدير توفيق الدقن، والفنانة سميحة توفيق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More