الفن

تعليق ناري من “الطيار الموقوف” بعد الحكم على “محمد رمضان”

Advertisement

بعد ان قام الطيار المفصول أمام المحكمة الاقتصادية، دعوى قضائية حملت رقم 119 لسنة 2020، طلب فيها تعويضه بمبلغ 25 مليون جنيه، عن الأضرار المادية والأدبية، بسبب ما الفيديو الذي نشره محمد رمضان وهو على متن الطائرة التي كان يقودها الطيار، وقال فيها إنها تجربة لقيادة الطائرة، ونظرتها المحكمة في عدة جلسات، وقررت حجزها للحكم بجلسة 6 أغسطس الجاري.

أصدرت محكمة الدقي الجزئية، منذ قليل، في القضية رقم 4584 لسنة 2020 جنح الدقي حضوريا بتوكيل بحبس الممثل محمد رمضان محمود حجازي، سنة وكفالة عشرة آلاف جنيه وغرامة 20 ألف جنيه بتهمة سب وقذف المجني عليه الطيار أشرف سعد محمد أبو اليسر، والمعروف إعلاميا ب”الطيار المفصول”.

وفي أول تعليق له على حكم حبس الفنان محمد رمضان، قال الطيار أشرف أبو اليسر “إن الحكم الصادر اليوم في الدعوى التي أقامها ضد “رمضان” بمثابة انتصار بعدما رفض الأخير “قاعدة العرب” لحل المشكلة بحسب وصفه وأوضح الطيار أنه أقام 3 دعاوي قضائية ضد رمضان صدر اليوم اول حكم، نافيا وجود أي اتصال مع الفنان منذ بداية الأزمة: “ولا اتصل بيا قبل القضية ولا بعدها ولا فيه أي تفاوض والطريق دلوقت هو القضاء وإن شاء الله يجيب لي حقي”.

وأقام المحام مجدي حلمي، وكيلا عن الطيار، دعوى قضائية ضد “رمضان”، بعد نشر الأخير فيديوهات تؤدي إلى توجيه الجمهور والرأي العام إلى المساس والإساءة بسمعة وشرف ومكانة موكله الطيار، وأنه ادعى عليه بمطالبته بمبلغ 9 ملايين ونصف المليون، والاستهزاء به أثناء تصويره أحد أعماله داخل مستشفى، بحسب رواية مقدم البلاغ.

وكان من المقرر أن تصدر المحكمة حكمها في الدعوى، أمس الأربعاء، إلا أنها قررت مد أجل الحكم، للخميس، حيث أصدرت قرارها السابق.

الخلافات التي طفت على السطح، في فبراير الماضي، مرت بمراحل منها ظهور الطيار في فيديو مطول يتحدث خلاله عن ملابسات الفيديو الذي نشره محمد رمضان على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي، ثم تحدث عن ملابسات إيقافه عن العمل وفصله، وظهر “رمضان” متحدثًا عن الواقعة مبديا استعداده للتدخل وإعادة الطيار لعمله أو تعويضه، وهو مالم يحدث، لتأخذ الخلافات منحى آخرا، ولجأ الطيار للقضاء، أمام محكمتين.

زر الذهاب إلى الأعلى