منوعات

الواقع الافتراضي النشأة والخصائص وهل له سلبيات -موقع فهرس

يعد الواقع الافتراضي من أهم تقنيات الكمبيوتر في عصرنا الحديث. يمكن الوصول إلى الواقع الافتراضي عبر أجهزة الكمبيوتر وشاشات العرض.

تقنية الواقع الافتراضي) هي إحدى أهم تقنيات الكمبيوتر في عصرنا الحديث ، خاصة أنها تقنية فريدة من نوعها ، مع السماح للشخص بتجربة أشياء ومغامرات معينة وتطبيق أعمال معينة يصعب تجربتها وتطبيقها في العالم الحقيقي. يتم الإدخال أيضًا عبر أجهزة الكمبيوتر وشاشات العرض ومعالجات الكمبيوتر ، حيث توفر هذه التقنية بيئة ثلاثية الأبعاد تحيط بالمستخدم وتستجيب لملاحظات المستخدم عبر أجهزة مثل النظارات والقفازات ثلاثية الأبعاد.


ولادة الواقع الافتراضي

لم يكن ظهور هذه التقنية حديثًا جدًا ، حيث يعود ظهور المصطلح لأول مرة إلى أوائل الثمانينيات ، وكان “Jeroen Linner” أول من بدأ في تصنيع أجهزة الواقع الافتراضي من خلال القفازات التي تنقل البيانات من خلالها ، وحيث “Nicole أنتج Stinger “أول فيلم يصور هذه التكنولوجيا نيابة عن” الملائكة “. وبدأ ينتشر في العديد من مجالات الأعمال والألعاب الإلكترونية وغيرها من المجالات.


ميزات الواقع الافتراضي

  • يسمح بتطبيق واختبار البحث دون تكلفة مالية أو جهد أو وقت.
  • يمنحك التصور ثلاثي الأبعاد صورة واضحة وقوية ودقيقة واقعية تمامًا.
  • القدرة على إدخال المعلومات بطريقة بسيطة وفعالة.
  • إمكانية التفاعل بين الطرفين مثل: المعلم والمتعلم.

مجالات الواقع الافتراضي

تطبيقات الواقع الافتراضي

هناك العديد من الفوائد والتطبيقات للواقع الافتراضي في المجالات التعليمية والصناعية والتجارية وكذلك ألعاب الفيديو ، وقد استثمرت العديد من الشركات هذه التقنية في تطبيق أعمالها ، ومن أهم هذه التطبيقات:

  • التدريب الرياضي والرياضي.
  • السياحة الافتراضية.
  • الطب والجراحات.
  • السينما والتلفزيون.
  • العمارة والبناء.
  • العاب الكترونيه.
  • الفن الرقمي.
  • العلم والتعليم وتجربة تعلم الطالب من خلال الملاحظة والتطبيق وليس الحفظ.

تكنولوجيا Metaverse

هو أحد تطبيقات الواقع الافتراضي ، حيث يتفاعل الناس مع بعضهم البعض ويخلق كل شخص صورة رمزية يمثلونها ، ويتفاعل مع البرنامج في واقع ثلاثي الأبعاد ، وتم ربط وسائل التواصل الاجتماعي بتقنية Metaverse ، وأيضًا استمتع ببناء حياة اجتماعية كاملة للمستخدم ، كما كان من السهل الوصول إليها من خلال الهواتف الذكية والنظارات ثلاثية الأبعاد.

شاهد ايضاً: معنى كلمة meta


سلبيات الواقع الافتراضي

  1. خطر الإدمان.
  2. آثار صحية مثل الدوخة والغثيان وكذلك فقدان الوعي المكاني بعد الاستخدام المطول.
  3. فقدان الاتصال البشري في المجتمع.
  4. تلف العين بسبب الاستخدام المطول للنظارات ثلاثية الأبعاد.
  5. فقدان الأمان وفقدان سرية البيانات.

كيف تحافظ على سلامتك أثناء استخدامه

في حين أن الخصوصية هي مصدر قلق كبير في الواقع الافتراضي ، فإن إحدى مشكلات الخصوصية الرئيسية في الواقع الافتراضي هي الطبيعة الشخصية للبيانات التي يتم جمعها ، والبيانات الحيوية مثل مسح قزحية العين أو شبكية العين ، وبصمات الأصابع ، واليد ، وهندسة الوجه ، والبصمات الصوتية والمعلومات الشخصية الأخرى وكلمات المرور. ، فيما يلي بعض النقاط التي تساعد في الحفاظ على السرية:

  • تجنب الكشف عن معلومات شخصية للغاية.
  • راجع سياسات الخصوصية.
  • استخدم شبكة افتراضية خاصة (VPN).
  • التحديث المستمر للبرامج الثابتة مثل سماعات الرأس.
  • استخدم برنامج مكافحة فيروسات وبرامج مكافحة فيروسات شاملة.

في النهاية للواقع الافتراضي العديد من المزايا ، خاصة تلك التي تساعدنا في الحياة اليومية أو نستخدمها للترفيه ، خاصة وأن صناعتها أصبحت شائعة في عصرنا ومربحة ، لكن يجب ألا ننسى أن حياتنا الحقيقية هي الحياة الأساسية وهو التطبيق الأساسي ، لذا فهذه التقنية ليست سوى مساعد لها آثار سيئة على حياتنا بالإضافة إلى الفوائد المتاحة ، بينما استخدامها بالطريقة الصحيحة والوقت دائمًا يجعلنا آمنين.

 

تابعنا عبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى