السعودية تتصدر عالمياً السبب

Advertisement

هاشتاق السعودية تتصدر عالمياً وذلك بعد ان تمكنت من القفز 72 مرتبه لتصبح الأولى عالمياً في الخدمات الخاصة بالأعمال والتسهيلات والإنجازات التجارية والتعاملات.

المملكة العربية السعودية تمكنت من القفز 72 مرتبه وذلك لتصبح الأولى عالمياً في تسهيلات الخدمات للأعمال, وشارك الكثيرون من رواد التواصل الإجتماعي ذلك الخبر الذي افتخروا به.

هذا وتكون السعودية تحقق اهدافها في النمو الإستثماري والتميز الخدمي والتقني في العديد من المجالات, ايضاً حضت السعودية على اسم الدولة العربية الرقمية للسنة 2020.

وفي التقرير الجديد للبنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال لعام 2020، والذي تم تصنيف السعودية فيه في المرتبة الأولى من حيث سهولة ممارسة الأعمال التجارية، ووفقاً للتقرير، فقد حققت المملكة إنجازاً عظيماً من خلال قفز 72 موقعاً عالميا في مقياس التجارة عبر الحدود، الذي يقارن ين وقت وتكلفة تصدير واستيراد البضائع.

وجاء ذلك نتيجة الإصلاحات التي تتبعها الحكومة السعودية في المجال الاقتصادي اللوجستي، وذلك من خلال العمل على تخفيض التخليص الجمركي من سبعة إلى عشرة أيام إلى 24 ساعة ، وخفض معدل التفتيش اليدوي في الجمارك من 89 بالمائة إلى 48 بالمائة ، وخفض عدد المستندات المطلوبة للاستيراد من 12 إلى 2 والتصدير من 8 الى 2.

وفي هذا الصدد فقد أوضح قال صالح بن ناصر الجاسر ، وزير النقل ورئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للخدمات اللوجستية: “إن تقدير البنك الدولي لتقدم المملكة العربية السعودية يؤكد جهودنا المستمرة لدفع الكفاءة والقدرة التنافسية في قطاع الخدمات اللوجستية في البلاد”.

زر الذهاب إلى الأعلى