إستهداف قاعدة عين الأسد في العراق بدون خسائر

الحرس الثوري الإيراني يشن هجوم صاروخي على قاعدتين في العراق يتواجد فيها أفراد من القوات الأمريكية بدون ان يتم تسجيل أي خسائر في الأرواح كما تحدثت بذلك المصادر.

رداً على إستهداف قاسم سليماني من قبل طائرة امريكية في العراق وقتله إلى جانب نائبة ابو مهدي المهندس واخرين, قامت إيران بهجمة صواريخ على قاعدة عين الأسد والتي تتواجد فيها قوات امريكية دون ان يتم تسجيل أي خسائر.

وجاء هذا الرد ايضاً بعد العديد من طلبات الشعب الإيراني والعراقي وحلفاء إيران في الدول العربية بالرد على الهجوم, وكان الرد بدون أن تكون هناك ضحايا بشرية في صفوف القوات الأمريكية في العراق.

وقال محلل سياسي بان ماحدث من قبل إيران ماهو سوى مسرحية تمت الموافقة عليه من قبل الطرفين وذلك ليظهروا بأن هناك رد عسكري من قبل إيران على ماقامت به امريكا في العراق باستهداف الجنرال قاسم سليماني.

ويرى سياسيين ومراقبين ان الرد الإيراني ماهو سوى تبييض للوجه أمام  حلفاء إيران وإغلاق ملف سليماني بالرد الصاروخي والذي تم اطلاق 12 صاروخ باليستي على قاعدة عين الأسد دون أن تكون هناك خسائر في القوات الأمريكية.

الرئيس الأمريكي غرد من خلال حسابه على تويتر بالقول بأنه لا توجد أي خسائر والإحصائيات الأولية للهجوم الإيراني على القاعدتين في العراق جيدة  جداً ولا يوجد مايقلق من ناحية الهجوم الناجم عن إطلاق الصواريخ على القاعدة.

كما أوضح بأن لديه من الجيش ما يكفي لتدمير اي عدو في أي مكان في العالم, ويأتي ذلك من خلال ان لديه اقوى جيش في العالم ولديهم تحالف كبير في  دول العالم يمكنه من ضرب اي عدو في أي مكان وأي منطقة على حد تحديثة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More