أنقذوا بلقيس وأطفالها معنفة بلقيس دغريري قصة بلقيس

قصة بلقيس والتي نشرتها عبر حسابها على السناب شات ودشن ناشطوا عبر مواقع التواصل الإجتماعي هاشتاق تحت  وسم أنقذوا بلقيس وأطفالها وذلك عقب طلب النجده من قبلها وإيصال رسالتها إلى الجهات المختصة.

قصة بلقيس دغريري السعودية والتي طالبت الجميع بالوقوف إلى جانبها ونشر قضيتها في التعنيف إلى الجهات المختصة لإنقاذها مما هي فيه من تعنيف وتهديد وتخويفها هي وأولادها من قبل عائلتها التي كان من الواجب حمايتها كما تحدثت بذلك.

قصة بلقيس دغريري

قصة بلقيس او صاحبة الهاشتاق #انقدذو_بلقيس_واطفالها  هي تدول حول حديث بلقيس علي يحيى دغريري تعرضت للتعنيف من أسرتها وتم حبسها في إحدى غرف المنزل، بينما يواجه أطفالها معاملة سيئة أيضاً تحت التهديد بإرسالهم لوالدهم .

وقالت بأنها محبوسة في غرفة مغلقة وأطفالها يعاملونهم بوحشية وتهديد بأنهم سوف يرسلونهم إلى والدهم ويتركوا والدتهم, وأوضحت بأن أهلها تحدثوا عن إعطائها سكين او حبل أو أي شيء أخر وذلك لكي تنتحر وتموت تحت إسم الإنتحار وهو كما هو واضح من رسالتها التي تم إنتشارها بشكل كبير.

كما أوضحت عنوانها بالتفصيل وذلك لكي يتم إنقاذها في أقرب وقت ممكن وسارع العديد من الرواد في نشر تلك الرسالة من قبلهنا وتدويرها بشكل كبير عبر مواقع التواصل الإجتماعي وتحديداً في تويتر لإيصالها إلى اكبر قدر ممكن من النشطاء والوصول إلى الجهات المختصة.

درود حول أنقذوا بلقيس وأطفالها

نسرد لكم بعض من الردود من قبل المتابعين حول حادثة الإعتداء على بلقيس من قبل الأهل في التعنيف وماذا قالوا حول الحادثة نسرد لكم بعضاً منها من خلال اليمن الغد لبعض من التعليقات والردود.

وحده اسمها بلقيس علي يحيى دغريري اهلها ضربوها وحبسوها بالغرفة ويجبروها تنتحر وأطفالها نفسيتهم تأذت يهددونهم يرجعوعهم عند والدهم،عنوانها موجود بالصورة.

 

#انقذوا_بلقيس_واطفالها مو معقوله ولا من الإنسانية انك تعذببون بنتكم من لحمكم ودمكم. ياخييي ذول الناس ماعندهم ضميرر ماعندهم رحمه اتجاهه بناتهم؟.

 

جوالها معها وترسل سناب وواتس ولا تقدر تتصل بالجهات المختصة !؟ بنسبة كبيرة السالفة كلها فيلم هندي.

 

#انقذوا_بلقيس_واطفالها والله تعبت من كثر مااشوف مثل هاذي المواضيع شبه يومي قاعديين نفقد ارواح بريئة مالهم ذنب بسبب تخلف اهلهم بدال مايكونون ملجاء لها يكون سبب بقتلها ،اتمنى انها بخير الحين.

 

كانت هذه بعض من الردود والتي تم إقتباسها ووضعها لكم .

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More